جديد الأخبار

جديد المقالات


الثلاثاء 6 جمادى الأول 1439 / 23 يناير 2018

المقالات » كتاب أزد » 
 ( نبض عسير118 ابا فهد ؛ ملك أحبة الشعب ؛ وأحترمة العالم )


 ( نبض عسير118 ابا فهد ؛ ملك أحبة الشعب ؛ وأحترمة العالم )

 

نشر في : 22-04-1439 05:55


تلقد الملك سلمان مقاليد الحكم ملكآ ؛ للمملكة العربية السعودية قبل ثلاثة أعوام ؛ أستطاع خلالها تقديم المملكة للعالم ؛ بحلتها الجديدة ؛ كدولة متطورة ؛ وحضارية ؛ راعية للسلام ؛ ومكافحة للارهاب ؛ ودولة قوية ؛ بدينها ؛ وشعبها ؛ وإقتصادها ؛ ودولة تمتاز بالصدق ؛ والثبات ؛ لها مبادئها ؛ واخلاقها ؛ وسيادتها ؛ وقرارها المستقل .
أستقر (أبافهد) على كرسي الحكم ؛ خلفآ لوالدة المؤسس ؛ وأخوانة الملوك ؛ سعود ؛ وفيصل ؛ وخالد ؛ وفهد ؛ وعبدالله ؛ وسلطان ؛ ونايف ؛ وحافظ على مكتسبات الوطن ؛ وجعل من المواطن همة الاول وشغلة الشاغل .
ضاعف (أبا احمد) هيبة الدولة ؛ حتى وصلت للمكانة التي ؛ نأملها ؛ ونريدها ؛ ونتمناها ؛ ونحلم بها ؛ ونرجوها .
أجاد (ابا محمد) فن إدارة الحكم في الداخل ؛ وتميز في إدارة الملف السياسي في الخارج ؛ وانطلق في التطوير من عمق الاسلام ؛ وحضارتة ؛
ووسطيتة ؛ ومن عادات ؛ وتقاليد ؛ الاباء ؛ والاجداد ؛ ذراعة ؛ ومحزمة ؛ وسندة ؛ ولي العهد القوي الامين ؛ وشعبة المحب الوفي ؛ وجيشة المقدام
الأبي ¡¡
أبدع (اباسلطان) في الملف العسكري ؛ والامني ؛ والسياحي ؛ والإقتصادي ؛ والتجاري ؛ والتنموي ؛ والادبي ؛والثقافي ؛ وكان طوال حكمة ؛ ولازال ؛ وسيبقى متابعآ مميزآ ؛ لمايجري في الداخل ؛ من بناء ؛ وإعمار ؛ ويحرص على مشاركة أبنائة المواطنين افراحهم ؛ واحزانهم ؛ وهو الاقرب لهم ؛ ولإحتياجاتهم ؛ والمبادرلإدخال السرورإلى قلوبهم .
أستمر (اباعبدالعزيز) في الاهتمام بالحرمين الشريفين ؛ وبالقضية الفلسطينية ؛ وبخدمة الاسلام والمسلمين ؛ وبحفظة كتاب الله ؛ فاتحآ قلبة ؛ وبابة ؛ لإنصاف المظلوم ؛ ولتحقيق العدل ؛ ولتلقي الرأي ؛ والمشورة ؛ للكبيرأخ ؛ وللصغير أب ؛ وللايتام ؛ والارامل ؛ والمعاقين؛ والمرضى ؛ ملاذآ بعد الله .
(أبا راكان ) يمتاز بالقوة ؛ والسرعة ؛ والحسم ؛ والهيبة ؛ والشجاعة ؛ والاقدام ؛ مع أعداء الوطن ؛ في الداخل ؛ والخارج ؛ ويمتاز بالرحمة ؛ والشفقة ؛والعطف ؛ والعطاء ؛ والكرم الحاتمي مع أبناء شعبة ؛ كبير في قراراته ؛ و اوآمراه ؛ وتطلعاتة .
حفظ الله الملك سلمان ؛ مواطنآ ؛ وأميرآ ؛ وحاكمآ ؛ وأبآ ؛ وملكآ ؛ نفخر بمقامة ؛ وزعامتة ؛ وقوتة ؛ وريادتة ؛ والله الموفق .
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

بندربن عبدالله ال مفرح

بندربن عبدالله ال مفرح

تقييم
2.49/10 (198 صوت)