جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

 

نشر في : 27-09-1439 08:40


لا يخفى على أحد أن العمل الحكومي أو الخاص يعتريه جزء كبير من الاهتمام بالجانب المادي وتأمين المستقبل الدنيوي وسد احتياج الأهل بضروريات الحياة ، وهذا ليس محرماً او محضوراً فالوظيفة تحميك بعد الله من مد يدك للغير (الأمن الوظيفي) .
(ولا تنس نصيبك من الدنيا) .
وعندما انتهت علاقتي بالوظيفة أيقنت وأدركت أن الراحة والجلوس لفترة بعد سنين طويلة من الدراسة والعمل أمر مطلوب للحفاظ على مابقي من صحتي وللتفرغ لوالدتي العزيزة ولأسرتي الكريمة ، جائني عرض عمل في مجال مختلف تماماً عما عملت فيه تلك السنين الطويلة ولم أكن أفكر ولو للحظة واحدة أنني سأسلك ذلك المجال ، لأنه مجال كبير في معناه كبير في محتواه كبير في كل شيء يخصه يحتاج لشخص تفكيره منصب على الناتج المعنوي وليس المادي على الجانب الإنساني وليس الشخصي هذا المجال علاقته بالآخرة قبل الدنيا وهدفه البذل قبل الأخذ والإنجاز فيه عظيم والتعثر فيه لا يوصل ليأس ولا يطيقه إلا أهل الهمم العالية وأفراده ذو علم وزهد وطريقتهم في العمل الجماعي تبهرك وحرصهم على النجاح عجيب وآمالهم تتعدى تفكيرك وطريقتهم في إنجاز المهام الصعبة تخصص وإدارتهم للأزمات حكمة وتحفيزهم لبعضهم البعض هبة من الله لا ضجر تلاحظه ولا صخب تسمعه ، بدأت مسيرتي معهم منذ قرابة العام ، وفي البداية كنت في أشد الخجل والحرج مما أشاهده من علم وكفاءة ، إلتقيت بشخصيات كانت ولا زالت نجوم في العلم والإدارة والتاريخ الطويل في خدمة الدين والوطن وولاة الأمر ، ولم أكن يوماً من الأيام طيلة حياتي العملية السابقة أقل أو أضعف فهماً أو درايةً بعملي وتخصصي وأهدافي ، ولكن هنا أيقنت أنه ينقصني الكثير من العلم الشرعي والإداري والتربوي والدعوي والخيري . ولأني ولله الحمد لا أيأس ولأنهم لا يبخلون بعلمهم وخبرتهم وقد وضعوا كل الثقة في حيث سلمت إحدى الإدارات التنفيذية المهمة فقد جعلت أتعلم من هؤلاء الكبار كل يوم دروساً كبيرة ًوعظيمة ، وحيث مرت قرابة السنة وأنا ولله الحمد الآن أحبو أسأل الله أن يمد في عمري حتى أستطيع على الأقل المشي بثقة في طريقهم ، فهنا العمل له طعم آخر ونكهته غير ، وأسلوبه غير ، هنا كل عمل تنجزه ترحله إلى الآخرة قبل الدنيا ، وهنا إحساس كل هدف تحققه لا يوازيه شيء ، وهنا فرحة النجاح كفرحك بأنك مسلم حين تفكر بالآخرة ، وهنا لافرق إلا بالتقوى هنا الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة عسير ، منارة إشعاع منذ 49 عام تخرج منها آلاف الطلاب والطالبات الذين اصبحوا نجوماً في كل المجالات التي تخدم الوطن والمواطن ، ولازال العطاء القرآني مستمراً . جهد كبير يبذل من مئات المعلمين والمعلمات والموجهين والموجهات والمشرفين والمشرفات ، وكذلك عدد كبير جدا من أطياف المجتع من المحتسبين لتستمر هذه الرسالة العظيمة وليكون كتاب الله عز وجل في قلوب النشء القادم ، هنا العمل في المجال الخيري في ضوء عمل مؤسسي وتقني منضبط ، وخاصة مجال تعليم كتاب الله مردوده النفسي الإيجابي على كل من يعمل فيه عظيم جداً وماأجمل أن يبذل الإنسان من ماله ووقته وجهده في هذا المجال فهو عز له في الدنيا والآخرة...
وهنا أيقنت أن الله أراد بي ولي خيراً فيما تبقى من عمري بإذنه عز وجل .


نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2386 سعيد احمد ال معتق 27-09-1439 05:53
بارك الله فيك يابو محمد وانت من الكفاءات والهمم العاليه وانت تقوم بخدمة البعيد قبل القريب لطلب الثواب والأجر من قبل الباري عز وجل وهنيئا لك في خدمة القران الكريم وأهله وانت من كل خير قريب
3.21/5 (97 صوت)


2387 محمد مداوي 27-09-1439 06:01
اسأل الله ان يوفقك ياابو محمد تستاهل كل خير اخ عزيز وغالي من افعالك وذكرك وخوتك عرفناك بالتوفيق ان شاءالله
1.43/5 (90 صوت)


2388 حسن 27-09-1439 06:21
نسئل الله العلي القدير لنا ولك بتوفيق وهذا شي طيب
1.85/5 (85 صوت)


2389 فارس الشهري 27-09-1439 06:21
الله يجزاك ألف خير وكل من يقوم على عمل خيري والله يطرح الخير والبركه في كل عمل يؤدي لأرتقاء ابناء الوطن وتعليمهم كتاب الله واحكامه ، قال صلى الله عليه وسلم ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) وبتعليم القرآن تستضئ الأمة وتسير على طريقه ومنهجه فجعلها الله في ميزان حسناتكم ، وفقكم الله على ماتقومون به وسدد خطاكم .
بارك الله فيما تبقى من عمرك ويمتعكم بالصحه والعافيه .
1.85/5 (93 صوت)


2390 ibrahem abdullh asseri 27-09-1439 06:25
ماشاء الله يا ابومحمد اسال الله العظيم ان يزيدك رفعة في الدنيا والآخره فانت محب للعمل الخيري منذ عرفتك
3.43/5 (95 صوت)


2391 A s j 27-09-1439 06:42
هذا الرجل يخدمك و يفرح بهذا و أكاد أقول أنه يقدم الخدمة و ينشرح خاطره بها و إن لم يخدمك تراه يحاول و إن تعذر ذلك قدم اعتذاره
و لعل الله أراد به خيرا

و
3.69/5 (100 صوت)


2392 احمد ال حمدان 27-09-1439 06:48
بارك الله جهودك واسعدك في الدارين
وانت يا ابامحمد معطاء في اي مجال من محالات العمل سواء كان حكوميا او خاصا او تطوعيا اصلح الله ذريتك ومتعك بالصحه والعافيه
وفقك الله اخت وصديقا صادقا وانا افتخر فيك
3.38/5 (93 صوت)


2393 عبدالله نصير 27-09-1439 06:57
الله يجزاك الخير ويعينك على هذا العمل الجبار الذي هو من اهم العمل في الدني آلاء وهو تعليم القران الكريم الى الامام يابو محمد
2.62/5 (95 صوت)


2394 عبدالله بن مضحيه 27-09-1439 07:07
عرفتك انا صغير والآن ونحن على في العقد الخامس وانت مناره للعلم والرجولة والوفاء والصحبة الوفيه
2.55/5 (100 صوت)


2395 عادل البريه 27-09-1439 07:19
الحمد لله على توفيقه لك .. فكنت ولا زلت نعم الموظف والصديق والرئيس والموجه لنا .. أسأل الله لكم السداد والقبول آمين
3.02/5 (92 صوت)


2396 علي منصور ال غريس 27-09-1439 07:30
من عرفناك يابو محمد وانت عالي الهمة ولاترضي بغير القمة كل الدعاء لك بالتوفيق والنجاح ..
2.99/5 (95 صوت)


2397 عبدالله سحران 27-09-1439 07:35
بارك الله فيك وانت اهل لذلك
3.02/5 (101 صوت)


2398 محمد آل معتق 27-09-1439 07:40
مبدع يا أبا محمد في أي مجال
وفقك الله وجعل ما تقدمونه في موازين حسناتكم وسدد منكم القول والعمل وأعانكم على طاعته ورضاه .
هنيئا لهذه الجمعية الخيرية بك لأنك تحمل نفساً طيبة تحب عمل الخير وتحب الناس مثل والدك رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.
أبل محمد أنت كالغيث أينما وقع نفع .
دمتم بخير
2.43/5 (92 صوت)


2399 ناصر الفهري 27-09-1439 07:54
اسأل الله لك التوفيق والسداد وان يرزقك البر والتقوي في دينك واهلك وان يجعلك من السابقين للخيرات
كل الدعوات لك بالنجاح والتوفيق
3.99/5 (95 صوت)


2400 محمد سعيد القحطاني 27-09-1439 08:01
لا فض فوك ياابا محمد وليس بغريب عليكم هذا التواضع
ولقد ظهر لنا من حبك للجمعية ما لم يظهر لك ونسأل الله
ان يمدك بالصحة والعافية وان يحقق ما تصبو اليه من خدمة كتاب الله
ومعلميه ومتعلميه
2.94/5 (98 صوت)


2401 عزيز محمد سرور 27-09-1439 08:33
وفقكم الله وسددكم لهذا العمل الجليل ونور دربكم .
3.44/5 (94 صوت)


2402 علي العمده 27-09-1439 10:08
اسعدك الله في الدنيا والاخره وانت خير وجيت فلمكان الصحيح اسئل الله ان يوفقنا واياك لما يحب ويرضى
2.93/5 (98 صوت)


2403 فارس الشهري 27-09-1439 10:44
الله يجزاك ألف خير وكل من يقوم على عمل خيري والله يطرح الخير والبركه في كل عمل يؤدي لأرتقاء ابناء الوطن وتعليمهم كتاب الله واحكامه ، قال صلى الله عليه وسلم ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) وبتعليم القرآن تستضئ الأمة وتسير على طريقه ومنهجه فجعلها الله في ميزان حسناتكم ، وفقكم الله على ماتقومون به وسدد خطاكم .
بارك الله فيما تبقى من عمرك ويمتعكم بالصحه والعافيه .
3.46/5 (96 صوت)


2404 حسين بن جلعد 28-09-1439 01:54
رجل عظيم في مكان عظيم أسأل الله أن ينفع بك وأن يصلح لك المال والذريه
3.08/5 (96 صوت)


2405 علي جلعد 28-09-1439 01:57
اسال الله عز وجل أن يجزيك خير الجزاء ويتقبل منا ومنكم صالح الاعمال وهنيأ لكم حب الخير
3.44/5 (96 صوت)


2406 Majed Yah 28-09-1439 08:32
جزاك الله خيرا وكتب أجرك وأسأل الله لك التوفيق والنعونة
3.99/5 (90 صوت)


2407 خالد بو انس 29-09-1439 07:26
هذا من نعم الله وفضله عليك ان اصطفاك واختارك لهذا العمل وكم في تجربتك من الشهادات الجميلة لمن يعمل في هذا الحقل فضلا عن حجم الطاقة الايجابية التي تبثها في نفوس الشباب او من ودع مراحل الشباب وتقاعد من عمله ؛ بغية الراحة والتفرغ ، ... الخ
كم نحن بحاجة الى كنوز الخبرات التي ترجلت عن عملها الحكومي في مجالات العمل الخيري ، وكم نحن في امس الحاجات الى اوعية منظمة وهيئات وجمعيات تستقطب هذه الخبرات وتعيد انتاج كنوزها لينتفع منها المجتمع
اخي ابا محمد اسأل الله ان يرزقك الاخلاص ولا يحرمك اجر النشر لهذه التجربة الرائعة التي تعطي الحياة بعدا جميلا لكنه حقيقي
3.80/5 (95 صوت)


بــقــلــم :

مشبب محمد بن حاضر

مشبب محمد بن حاضر

تقييم
2.02/10 (247 صوت)