جديد الأخبار

جديد المقالات


الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

 

نشر في : 23-11-1439 08:50


على مدار 37 عاما من العمل الدؤوب والشاق، استطاع الامير خالد الفيصل، ان يقدم لمنطقة عسير ، ومدينة ابها بالذات ، الشيء الكثير والذي يصعب ايضاحه في هذه العجاله، لأن التنميه المستدامه، كانت من اولويات الفيصل الذي اجاد وابدع وانجز، وعضده في ذلك وسانده لمده 12عاما تقريبا نائبه الامير فيصل بن بندر... استلم راية التطوير ، الامير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ، نائبا ، واميراً ، للمنطقة ، لأكثر من 15عاما، حقق فيها سموه الكريم انجازات مشرفه، ومشكوره، ومقدره ولازال عطائه يتدفق ، وكان لسمو الامير منصور بن مقرن رحمه الله على مدى ستة أشهر، جهودا إستثنائيه في مده قصيرة ، حرك فيها سموه المياه الراكده لبعض المشاريع المتعثره...!
بعد الامر الملكي الصادر في10/6/1439 والذي نص على تعيين الامير تركي بن طلال نائباً لامير منطقة عسير وقف سموه بكل كفاءه ، وحزم واقتدار، جنباً الى جنب مع اخيه الامير فيصل بن خالد امير المنطقة، لتقديم اقصى مايمكن من العطاء، الممهور بالعزيمة والاصرار، وهذا مانلاحظه من النزول للميدان ، وعقد الاجتماعات، واللقاءات ، وورش العمل المستمره، والتي تستنزف من سموه الصحه، والجهد، والوقت، الا ان هذا العطاء الذي يقدمه سموه ، يقابل من المجتمع بالدعاء، والشكر، والتقدير، والاعجاب...!
سأتحدث اليوم عن عاصمة منطقة عسير "ابها" والتي تستحق التطوير النوعي ، تماشياً مع حاجتها القصوى، واهمية موقعها، ومكانتها السياحيه ، من خلال ربط الماضي بعراقته ، واصالته ، والحاضر بروعته، ورفاهيته، والمستقبل برؤيته والامال المعقوده عليه...!
دعونا نتحدث بشفافيه وبوضوح شديدين" ابها" ليست بحاجه المزيد من الكلايدنج او الكتل الخرسانيه التي ترمى هنا وهناك؟
"ابها" ليست بحاجة المنظرين او المتنفعين او الطبقيين؟
" ابها" بحاجة تطوير يستوحى من رحم تراثها وارثها، وحضارتها، وبحاجة الى كوكبة من ابنائها للعمل احتساباً كخبراء وامناء لتقديم الرأي والمشوره لصاحب القرار..!
تطوير مدينة "ابها" سيتحقق باذن الله ليس لوسطها فقط ، بل لكل أجزائها، داخل وخارج الحزام...!
يسرني تقديم بعض الاراء لتطوير هذه المدينة الجميلة على النحو الاتي:
اولا: اختيار الانفع والاصلح في الهيئه العليا للتطوير التي مكثنا اعواما عديدة نطالب بانشائها، لتؤدي مهامها بشكل مميز حال تفعيلها، وبالمناسبه لست من طلاب عضويتها ، اوالمجتهدين للانضمام لها ، لان حلم إنشائها قد تحقق . .
ثانياً: العمل على تنفيذ الدائري الثاني لمدينة 'ابها ' ليكون رديفاً للحزام الدائري . .
ثالثاً: اعادة الحياه لوادي ابها بازالة اي تعديات او تشوهات بصرية تعيق روعته وصورته الجماليه..
رابعا: رفع مستوى التنسيق المباشر مع ملاك عقارات وسط ابها، لإيضاح موقفهم المشرف من التطوير، وتجلية اي غموض مفتعل تجاه هذا الملف ، لان تطوير وسط ابها هدف وامنيه وحلم منذ عدة اعوام ، ولا يوجد عاقل يقف امام هذا المشروع الحيوي . .
خامساً: فرض الانماط العسيرية للموروث، والتراث والاكلات الشعبيه بشكل عام من قبل الاجهزه ذات العلاقه . .
سادساً: تهذيب العلاقة بين الامانه والسياحة وايجاد شراكه حقيقيه تؤدي لإيقاف الازدواجية ضمانا لعدم تأثر مسيرة التنمية ، او الفعاليات..
سابعاً : من الضروري ازالة اللوحات المستطيله الزرقاء التي تقدر بالعشرات في شوارع ابها والتي لم يعد لها فائده بعد عكس المسارات منذ عدة اعوام وبقائها يوحي بعدم المبالاه وتدني مستوى المتابعه الميدانيه ، ويؤدي الى ارباك حركة السير . .
ثامناً: اعادة الاثار والمعالم القديمة مثال بئر المفتاحه ، والقصبه ، واهمية استلام هيئة السياحه والاثار للقصور، والمواقع التاريخيه وصيانتها، والتي ساهمت فعلياً في تأسيس الدولة السعودية الثالثة . .
تاسعاً: تنشيط دور الاستثمار من خلال الاتي:
جلب المستثمرين في نشاط مشاريع التلفريك ، والباصات السياحية ، ومركبات الأجره ، والمطاعم المشهوره ، كالطازج، والبيك، والاستثمار في الفنادق الراقية ، ومحاولة استثمار الطائرة بأم الركب من خلال تغيير موقعها غير الملائم ، وفتح فرص الاستثمار في المستوصفات ، والمستشفيات الخاصة ، والنظر في القائم منها حالياً والذي لم يعد من المصلحة استمرار البعض منها في تقديم الخدمة لتدني المستوى . .
عاشراً: العمل على تجميل الانفاق والكباري داخل مدينة ابها وعلى امتداد طريق الملك فهد من خلال فتح المجال للفنانيين التشكيليين لرسم اللوحات الجمالية التي تعبر عن طبيعة المنطقة وموروثها العريق والمتجدد . .
حادي عشر: وضع حد للعمائر والمساكن المهجوره داخل مدينة ابها لدواعي امنية وسياحية . .
ثاني عشر: اعادة النظر في مسارات السير والتي ادت الى افتعال تلبك السير بشكل ملحوظ داخل المدينة وعلى الحزام الدائري والامر يتطلب عكس مسار شارع الفن وشارع مستشفى الرحمة لتفويج المركبات بيسر وسهوله . .
ثالث عشر: ايجاد الحلول السريعة لتلبك السير بدوار المطار والذي يؤدي الى اغلاق المسار المتجهه من المطار الى طريق الملك فهد وطريق الملك عبدالله وطريق المئه بسبب تواجد الاف الشباب بجوار حديقة المطار . .
رابع عشر: النظر في استبدال جميع الاشارات الضوئية بأخرى حديثة ومراعاة توقيت بعض الاشارات . .
خامس عشر: بذل الجهد الاستثنائي لانهاء مشروع مدينة الملك فيصل الطبية لخدمة المناطق الجنوبية حسب الاعتماد الاساسي لها واكمال مشروع توسعة مطار ابها والبدء في مشروع مستشفى ابها العام وافتتاح مستشفى القلب بأبها والذي هو احد منجزات الامير فيصل بن خالد وفقه الله ..

والله الموفق..
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2430 دحيم السعد 24-11-1439 08:13
كلام في محله
1.88/5 (61 صوت)


بــقــلــم :

بندربن عبدالله ال مفرح

بندربن عبدالله ال مفرح

تقييم
4.94/10 (160 صوت)