جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

 

نشر في : 05-02-1440 07:38


🔸 لست عاجزة:
عن التعري والسفور لكني عاجزة تماماً عن دفع نار جهنم وحرها عن جسدي وارتعدت خوفاً وحياءً من الله تعالى.

🔹 لست عاجزة:
عن رد الأذى بالأذى
ولكن .. رأيت أن الله رفع أجر العافين عن الناس فأحببت وتقت لهذا الارتفاع..

🔸 لست عاجزة:
عن رد المكر بمكر مثله وادهى منه.
ولكن اوقفتني آية في كتاب الله تعالى وهي قوله سبحانهولا يحيق المكر السيء إلا بأهله)
فتركته وجعلت من يمكر بي يعود عليه مكره.

🔹 لست عاجزة:
عن رد من شتمني وسبني ولكن تذكرت قول الله عزوجل (مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).

🔸 لست عاجزة:
عن الخوض في الجدال وإثبات أن الحق معي .. لكن احببت أن يكون لي بيت بربض الجنة.

🔹 الكثير منا ليس عاجز ولكن هناك قيم تردعه مباديء توقفه ونفس تلومه وضمير يجلده وقبل كل هذا جعل ربه نصب عينيه فهذب نفسه وجاهد هواه.

🔸 مع تغيرات الحياة السريعة والتطورات الحاصلة أكاد أجزم بأن العاجز هو من تتزعزع قيم دينه ومبادئ ذاته واستقامة خلقه. لذا حرص النبي صلى الله عليه وسلم بأن يدعو العبد ربه في سجوده(يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك).

🔹 العاجز ليس من عجز عن الحركة بل من عجز عن ردع نفسه وانتصر لها في كل موقف وعجز عن أداء ما أوجبه الله.

🔸 إن كنت عاجز فأشمخ على نفسك وتمرد على هواك واستقم كما أمرت:
أحببت درب الإستقامة والتقى ** ورغِبت عـن دنيا أقضـت مضـجعي*
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

دولة بنت محمد الكناني

دولة بنت محمد الكناني

تقييم
2.60/10 (110 صوت)