جديد الأخبار

جديد المقالات


الأربعاء 15 جمادى الثاني 1440 / 20 فبراير 2019

 

نشر في : 01-06-1440 08:06

‏✒ يؤلمني تكدسها فوق بعضها وذرات الغبار تعلوها والمنظر الأشد إيلاماً تمزق بعض صفحاتها وتناثرها على الأرض لتكون مرتعاً يرسم فيه الأطفال إبداعاتهم..
هذا حال الكتاب على رف أحدهم .. أشفقت على هامشيته فكتبت هنا لعله يخرج من عزلته.. ويقدم الثمين الذي بداخله..
ولتكن الإنطلاقة من بين عظيم جبال مكة وتحديداً في غار حراء ينادي ملك الملوك ( إقرأ ) فتنحني عن أعين الليل تباشير الصباح .. ويردد (إقرأ) فينجلي ذلك الظلام ليعمّ النور .. ومن هنا نفخر بأننا أمة (إقرأ) ..

مابال أقوام يعاكسون مسماهم؟
رغم تيسر الحصول على أنواع لا تُعد ولا تُحصى من الكتب.. أظن أنهم يجهلون أهمية القراءة فلو علموا أن صفحة واحدة من كتاب قيّم لربما أهدتهم درسآ أعانهم على مشاق الحياة..

وقال الشاعر أحمد شوقي في مدح الكتاب :
أنا من بدل بالكتب الصحابا
لم أجد لي وافيا إلا الكتابا
صاحب إن عبته أولم تعب
ليس بالواجد للصاحب عابا

فالكتاب خير جليس لذلك إليكم بعض فوائد القراءة :
١- تنير البصيرة وتفتح مدارك العقل.
٢- تزيد الحصيلة اللغوية للمفردات والجمل.
٣- تغير طريقة التفكير ومن ثم الحوار والنقاش.
٤- تعطي خبرة ودروس في المواقف المختلفة.
٥- باب واسع من أبواب العلم.

أما عن ماذا تقرأ؟
فعليك بكل كتاب يحمل بين دفتيه كنزاً عظيما عن حياة العظماء وتترصع بداخله لألئ عن الإيجابية والتغير للأفضل .. فكل ما تقرأه يستقر في ذاكرتك ليعود لك في وقت لا تعلمه فاملأ عقلك الباطن بكل ماهو قيمّ وثمين ومفيد.

ولا تنسى أن تقليبك لصفحات كتاب ما ماهو إلا رحلة للروح دون الجسد فكأنما تتجول بين شوارع لندن وتقطف ورود باريس وتتسلق جبال الألب ..

ابدأ الآن وخصص لك خمس دقائق قبل النوم تستقي فيها من نبع كلمات كتاب ممتع ليكون استقرارها في ذاكرتك أدعى..
وفي ختام أسبوعك تجد أنك قرأت ٣٥ دقيقة دون أن تشعر..
فلننطلق سويآ لنغير مسمانا إلى
(أمة إقرأ باتت تقرأ)
ولنبدأ الآن اختر كتابك وجرب يا فردآ مميزآ من ( أمة إقرأ ).
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

إيمان عسيري

إيمان عسيري

تقييم
2.06/10 (105 صوت)