جديد الأخبار

جديد المقالات


الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

 

نشر في : 11-06-1440 11:22


الرياضة واجهة حضارية لكل شعوب الأرض. وقد تكون الترمومترالأول. الذي يقاس من خلاله مدى التنمية البشرية والاقتصادية. والصناعية للأمم. .ولعل الولايات المتحدة الأمريكية. .وروسيا والصين واليابان. هي اكبرالشواهدعلى ذلك. فهي تسيطر على الأولمبياد العالمية منذ عقود. وفي المقابل
فهي أيضا من أوائل. دول العالم صناعيا واقتصاديا. .أيضا فالرياضة لغة تقارب بين الشعوب
والحضارات اذا خلت من عقد
الأيديولوجيا والسياسة
..لعل هذه الديباجة المبسطة
هي المدخل لبوح عشاق نادي أبها الرياضي (نادي الوديعة سابقا )هذاالنادي العريق الذي
كان بطلا حقيقيا في التسعينات
الهجرية. عندما كان الدوري بطولات مناطق. .
ثم صعد للممتاز مرتين على التوالي
بعد أن صال وجال في دوري الدرجة الأولى. .وهاهو الآن يقترب من تحقيق المنجز في الدرجة الأولى. .وهو في طريقه
للصعود إلى دوري المحترفين
لكرة القدم. .بعد أن حقق فريق
السلة الصعود هوالاخر ..
ولأننا ندرك بأن الأندية مؤسسات اجتماعية. تعتمد على التطوع في رئاستها. وفي إدارة شئونها
المالية. وبماان المنجزات كبيرة
..فإنه يقابل ذلك عدم وجود الموارد. والدعم. أذان النادي يعيش مرحلة تصحرا ماليا في ظل عدم التفاف
رجال الأعمال والجمهور. .

هذه المؤشرات لاتشي بمواصلة
الطموح في حال عدم تغير الحال. رغم أن أمير المنطقة
كان له الدور الكبير في صعود النادي من الدرجة الثانية الى الدرجة الأولى. .كان ذلك من خلال التحفيز المعنوي
لسموه. ..
غيران المنجز الآن .يملي على رجال الأعمال المبادرة السريعة
في الالتفاف حول النادي
وسرعة الدعم. فسمو
أمير المنطقة يسابق الزمن في
تحقيق المنجزات. بارك الله في
خطواته وطموحه.
..وصعود النادي. .سيكون
مراة بانورامية.
تعكس المنجز. .فاامال أبناء أبها
صعود أبها . .فأين وجهاء وتجارالمنطقة. ..الاتتفقون معي بانه يجب تحمل مسؤوليتهم
في هذه المرحلة الحاسمة
...شكرا لرئيس النادي وطاقمه
..وللحق والأمانة. إنهم لم يالوا
الجهود. في تحقيق الصعود
..دافعهم في ذلك حب أبها
المدينة والنادي. .فقط الجميع
يحتاج إلى آلية للتواصل
وسيتحقق المرام
ولااعتقدفقط بل واجزم . .إننا نحتاج من سمو الامير /تركي حفظه الله
إلى ..رمي حجر في المياه الاسنة

بقلم
يحيي عائض رديف
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2510 حمدون اليحيا 12-06-1440 02:20
لا أتفق معك يا أبا عائض في الديباجة .
فتطور الرياضة لايدل على تطور البلد ، فهاهي الارجنتين والبرازيل والبرتغال متفوقة في رياضة كرة القدم ، ولكنها لا تقارن في الصناعة والتكنلوجيا بالولايات المتحدة وكندا اللتين ليس لهما حظ يذكر في هذه الرياضة .
ثم ليتك تثوب إلى رشدك وقد قاربت الستين من عمرك .
2.09/5 (50 صوت)


بــقــلــم :

يحيى عائض رديف

يحيى عائض رديف

تقييم
3.59/10 (137 صوت)