جديد الأخبار

جديد المقالات


الإثنين 14 شوال 1440 / 17 يونيو 2019

 

نشر في : 15-06-1440 11:14


✒يمن الله علينا بنعم كثيرة فنعمة السمع والبصر قد يفتقدها البعض ومتى ندرك هذه النعمة عندما نرى من فقدوها...
كانت أول دورة تدريبية عن مهارات الاتصال الفعال لذوي الاحتياجات الخاصة( الكفيفات )
كنت أتساءل في كيفية التعامل معهم وكيف يتم التواصل معهم وماهي الوسائل المناسبة لهم ؟؟!
سألت ولكن لا أحد يملك خبرة في ذلك
بحثت في اليوتيوب كيف يتم التعامل مع الكفيفين؟؟
ولله الحمد وجدت الكثير عن تساؤلاتي
فبدأ أول لقاء لي معهم
أتذكر تلك الابتسامة التي لا تفارقهم فقلوبهم مليئة بالتفاؤل والكفاح والثقة والطموح
أتعلمون أين أقمت أول يوم في الدورة لذوي الاحتياجات الخاصة؟
في فناء المدرسة فكنت أضحك وأقول لم يبقى سوى حارس المدرسة يحضر لي
الكل حضر الدورة مروراً ( معلمات ، مستخدمات و أمهات الأطفال) الكل يتجول في الساحة بحكم أنها فناء المدرسة فمن الطبيعي أن يحدث ذلك بكل عزم وسرور أكملت ذلك اليوم
والأيام التي أتت ولله الحمد كانت في قاعة مدرسية
فئة رائعة لم تمنعهن هذه الإعاقة من مواصلة تعليمهم فمنهم من كانت جامعية ومنهم من أنهوا دراستهم يملكون ذكاءً حاذقًا وثقةً وطموحًا عاليًا
وحتى ترون ماكنت أتحدث عنه
هنا سوف أضع أعمالهن الرائعة والفن المبدع عبروا فيه عمّا تعلمن في هذه الدورة بهذه التصاميم اليدوية الرائعة واستخدموا لغة البرايل ( لغة المكفوفين ).
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2526 هاجر العلي 19-06-1440 11:03
رائع
0.00/5 (0 صوت)


بــقــلــم :

يسرى راشد الرحيمان

يسرى راشد الرحيمان

تقييم
3.49/10 (123 صوت)