جديد الأخبار

جديد المقالات


الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

 

نشر في : 17-06-1440 10:03

المعروف لدى الجميع بأن الغطاء النباتي بجماله ، وبهائه ، وروعته ، ينعكس على جمال الطبيعة وسحرها ورونقها ؛ ولهذا فأن منطقة عسير معروفه بطبيعتها الخلابة ، وهي الوجهة السياحية الأولى لملايين الزوار ، والمصطافين ، بوصفها ، رائدة السياحة المحلية ، والخليجية ، ومؤسسة هذا النشاط .

كان ولازال شجر العرعر من أهم الأشجار التي تتزين بها جبال ، وأودية ، وأشعب ، منتزهات عسير ، والتي كانت تحتضن الفارس ، والراعي ، والنحال ، والشاعر ، والأديب ، والمُلهم . . . من عسير انطلقت فكرة السياحة النقية محليا ، وخليجيا ؛ منذُ 48 عاما على يد أميرها آنذاك خالد الفيصل ، حينما كانت المنطقة حاضنة ، ومهتمةً ، وذواقة ، ومُصدرِةً لجمال الطبيعه .

الخطرالداهم على الغطاء النباتي ، وعلى الطبيعة ، وعلى السياحة ، في منطقة عسير ، وعلى إنسانها ، ومكانتها ، بشكل عام ، يتحدد في أربع مخاطر حقيقية هي : 
1_تكاثرالقرود . 
2_انتشار أقراص البرشوم في الجبال ، والأودية ، والمنتزهات . 
3_ التعديات الجائرة من قبل لصوص الأراضي . 
4_ وجود المجهولين ومساهمتهم في استعداء الإنسان ؛ والطبيعة .

الامر يقتضي التدخل السريع لإيجاد آلية واضحة ، للتصدي لهذه الأخطار الحقيقية ، لايعقل استمرار زحف أقراص البرشوم على الغطاء النباتي ، وتدمير الطبيعة وسط عجز الوزارة المختصة عن مكافحته ، لايعقل أن يعبث لصوص الأراضي بالغطاء النباتي وتدمير شجر العرعر وأشجار أخرى ، لايعقل إغفال خطر القرود وتكاثرها ، وما تسببه من أضرار ، ونفايات ، حتى مياه الأودية ، والسدود ، والآبار ، ألحقت بها أضرارا فادحة ، كما لا يعقل أن يصول ويجول المجهولين دون حل جذري لتواجدهم المشبوهة . . تحياتي .
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2523 دحيم السعد 19-06-1440 12:13
موضوع هام ويجب البدء بخطوات الحلول
0.00/5 (0 صوت)


بــقــلــم :

بندر بن عبدالله آل مفرح

بندر بن عبدالله آل مفرح

تقييم
7.88/10 (105 صوت)