جديد الأخبار

جديد المقالات


الأربعاء 20 رجب 1440 / 27 مارس 2019

 

نشر في : 05-07-1440 07:58


الحقيقة انني لم افهم مغزى وسياسة الخدمة المدنية في طريقة تعييناتها للمعلمات ورغم محاولاتي لهضم طريقتها في التعيين ولكنها لم تنهضم رغم استخدامي لوسائل الهضم المساعدة واتمنى ان افهم ويفهم غيري من المتحدث الرسمي للخدمة المدنية سبب واحد مقنع يتقبله العقل البشري حول تعيين معلمة من الجنوب في تبوك وتعيين معلمة من تبوك في الجنوب وكيلاهما في تخصص واحد وماهي الجدوى من تغريب بنات الناس من مناطقهم إلى مناطق بعيدة او مدن بعيدة عن مدنهم بينما نجد معلمات أتوا من مناطق ومدن بعيدة يدرسن في ذات الاختصاص وكأني بهذا النظام الذي تعمل به الخدمة المدنية في تعيين المعلمات من باب التطفيش للمعلمة المعينة فإما ان تتنازل عن الوظيفة وتجلس في البيت وتضحي بسنوات شبابها التي قضتها في التحصيل المعرفي وإما ان تتغرب وتبهذل نفسها وولي امرها في الشل والحط والبحث عن سكن والم غربة التي لا يعلمها إلا الله ثم من قاسا الغربة وعذاباتها والتي تؤثر سلبا على الاداء العملي لها وعلى نفسياتها فلماذا يتم تعيين المعلمة في منطقة غير منطقتها او مدينة غير مدينتها والاحتياج متوفر في منطقتها او مدينتها ثم يتم شغل الاحتياج بمعلمة من منطقة او مدينة أخرى اليس في ذلك تعجيز وتطفيش للمعينات؟؟؟
نحن نريد التوافق المنطقي الذي لا ضرر فيه ولاضرار حتى تكون العملية سلسة بلا منغصات وحتى لا نغتال فرحة بنات المجتمع بتعيينهن بعد سنوات انتظار طويلة من تخرجهن بهذا القرار الذي نراه بعيدا عن الواقع وليطمئن الاخوة في الخدمة المدنية ان ليس لي بنت ولا قريبة في السلك التعليمي حتى لا تذهب ظنونهم بعيدا ولكني انظر للقضية من منظور مجتمعي بحت فبنات المجتمع هن ابنة واخت وهمهمن لاينحصر عليهن وحدهن بل يشاركهن فيه الاسرة والزوج والابناء والمجتمع المحيط ما يجعلنا نطالب الخدمة المدنية بوضع آلية يستوعبها العقل في توجيه المعلمات المعينات حديثاً بعيدا عن زرع الاشواك في طريقهن والله من وراء القصد.
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

حسن سلطان المازني

حسن سلطان المازني

تقييم
4.02/10 (73 صوت)