جديد الأخبار

جديد المقالات


الأحد 16 شعبان 1440 / 21 أبريل 2019

 

نشر في : 13-07-1440 01:31


لا تمر ساعه ، ولا يوم ، ولا ليل ، ولا أسبوع ، ولا شهر ، دون وقوع حوادث سير مؤلمة يترتب عليها ، أحزان ، ومآسي ، وكوارث أسرية ، واجتماعية ، والنتيجة آلاف الأموات ، والمصابين ، والمعاقين سنويا ، وإشغال سريري ضخم في المدن ، والمحافظات بإحصائيات محرجة جدا لوزارة الصحة بما ينعكس سلبا على مخرجاتها في خدمة المجتمع . . . ولهذا لابد من الاعتراف بأن حوادث المركبات في المملكة في تصاعد مستمر ، ونزيف الدماء ، والخسائر البشرية لن يتوقف طالما وأن قيادة المركبات تلقى رواجا عبثيا في صفوف الشباب ، والأحداث ، وحتى الأطفال ، رغم وجود أجهزة المراقبه ، وكمرات ساهر ، وإصدار القسائم الفورية وووالخ ؟؟

أنا استغرب وجود شريحة من الشباب ، والأحداث ، تخصص النهار للنوم والراحة والسبات ، والليل للسهر، والقلق ، والإزعاج ، وصولا لإزهاق الأرواح ، وتدمير الممتلكات ؟؟
 أقترح في ظل هدر الأرواح استهتارا ، ومجاهرة ، وعمدا ، فرض قيود صارمة تحد من القيادة ليلا ، باستثناء الحالات الطارئة ، والحرجة ، وفق آلية واضحة وشفافية يتم اتباعها إلزاما ، وجبرا ؟؟ 
الأمر الأهم يجب أن يخضع سائقي المركبات لفحص دوري للتأكد من سلامة القوى العقلية للسائق ، ومن عدم تناوله لأي مؤثرات عقلية ، وإلزامية تطبيق شرط الفحص الطبي عند استخراج رخصة جديدة ، أو فقدها ، أو عند طلب تجديدها ؟؟ من المؤلم أن يساهم الوالدين ، والمدرسة ، والجامعة ، والجهات الحكومية ذات العلاقة ، في الخسائر البشرية الجسيمة التي يذهب ضحيتها آلاف الشباب جراء الصمت المطبق تجاه حوادث السير ، واللجوء للتنظير ، دون إيجاد الحلول الجذرية ؟؟

نحن امام إحصائيات ضخمة ' مابين اموات ' ومصابين ' ومعاقين ' يفوق مايعلن عنه ' بدليل إيقاعات المجتمع اليومية التي لاتخرج عن الصلاة على ضحايا السير' وتقديم واجب العزاء ' وزيارة المصابين !!
إلى متى يستمر هذا النزيف البشري ' المتعمد ' من قبل فئة من الشباب لايحترمون ' الامن ' والنظام ' وارواح البشر ' ومكتسبات الوطن !!
الى متى ' تغلف التقارير بالتنظير القاتل ' نحن امام خسائر فادحة في الارواح تتجاوز خسائر الحروب ' والكوارث ' انقلوا حقيقة الموقف لولاة الامر ' فاالله يزع بالسلطان مالايزع بالقران ' الوطن في حاجة ابنائه ' الوطن في حاجة مقدراته ومكتسباته ' وزارة الصحة تدفع سنويا ' مليارات الريالات ' جراء حوادث السير ' الجامعات ومراكز البحوث ' مطالبة قبل غيرها بايجاد حلول قابلة للتنفيذ ' عاجلا غيراجل ' وارجو الاتنشغل بالمهم قبل الاهم ' اماإدارة المرور فلاتستطيع التواجد في كل مكان ' قد تنجح في تنظيم السير ' ولن تستطيع خفض معدل الحوادث اطلاقا مهما فعلت ' لان ثقافة السير ' واحترام النظام ' والذوق العام معدومة ' وغيرمطبقة في مجتمع يؤمن وسيلة الموت للشباب والاحداث بالمجان ' مثنى ' وثلاث ' ورباع ' والله المستعان ؟؟
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2533 وحيد الوحيد 14-07-1440 12:47
كلام سليم..يحكي واقعنا المرير
0.00/5 (0 صوت)


2534 وحيد الوحيد 14-07-1440 12:47
كلام سليم..يحكي واقعنا المرير
0.00/5 (0 صوت)


2535 دحيم السعد 14-07-1440 12:48
كلام توعوي في محله
0.00/5 (0 صوت)


بــقــلــم :

بندر بن عبدالله آل مفرح

بندر بن عبدالله آل مفرح

تقييم
2.70/10 (136 صوت)