جديد الأخبار

جديد المقالات


الإثنين 25 ذو الحجة 1440 / 26 أغسطس 2019

 

نشر في : 11-08-1440 06:11


✒تقوم العديد من المدارس والجامعات في نهاية كل موسم دراسي علمي بإقامة “حفلات تخرج ” يراد من هذه الحفلات تكريم الطلاب والطالبات على حد سواء ؛ وذلك لإجتهادهم وتميزهم في المراحل الدراسية ؛ ويغلب في القائمين على هذه الحفلات التوسع الزائد فيما يسمى” بالبروتوكولات “و”الإتيكيت “الخاصة بها ؛ من حيث المأكل والمشرب .. وكأنه حفل عرس ؛ والذي ينبغي فعله هو التوسط وعدم المبالغة لأننا أمة الوسطية في كل شئ .. “وجعلناكم أمة وسطا“.

*الإرتقاء بحفلات التخرج:

إن جميع المؤسسات التعليمية تنشد للإرتقاء والتميز أثناء حفلاتها السنوية لتخريج أبنائنا وبناتنا الطلاب ؛ وهذه بعض المقترحات لتحقيق هذا الهدف نحو النجاح والتميز في هذه الحفلات:

· أن يشمل البرنامج الثقافي على توجيهات سديدة للمتخرجين.
· دعوة بعض اهل العلم من الدعاة والتربويون لحضور الحفل .
· تقوية الروابط الأخوية بين المتخرجين من حيث التواصل وأن لا يكتفون ببعض العبرات التي تسكب على مسرح الحفل .
· تنبيه الطلاب على أن التخرج ماهو إلا خطوة أولى نحو طريق النجاح.
· إن لبس عباءة التخرج يوحي لنا باللباس الحقيقي الذي هو سبب في حصول العلم ويعتز به كل مسلم ومسلمة ,ألا وهو التقوى “ولباس التقوى خير “و “واتقوا الله ويعلمكم الله”.
· كتابة بعض الفوائد والخواطر المفيدة بدفتر”التجراف” الخاص بالذكريات والذي يتم تبادله بين الطالبات .
· التجديد والإبداع في هدايا التخرج فبدل الدروع تكون مجموعة كتب دينية وثقافية, أو عدة برامج الكترونية مفيده.
· ادخال روح الفرح والسرور على المتخرجين بدلا من مسلسلات الحزن والوداع المبالغ فيه.
· دعوة بعض الأيتام لحضور هذه الإحتفالات لتشجيعهم وإدخال السرور عليهم.

*تنبيهات ومحاذير :

· خلو الحفل من الغناء والإختلاط والتبرج .
· التحذير من التشبه بالغرب في حفلاتهم ولباسهم.
· عدم الإستهزاء بالآخرين على مسرح الحفل .
· تجنب الهدايا الغير لائقه والمحرمه كالإلبومات الغنائية والذهب للرجال.
· عدم الإسراف في المأكولات والمشروبات وإعطاء الفائض منها للفقراء والمساكين.
· الزام بعض الطلاب بدفع مبالغ مالية لهذه الحفلات,واحراج ذويهم وقد تكون ظروفهم لاتسمح بذلك.
· تصوير الحفلات النسائية بالفديو ,ومايترتب على ذلك من مفاسد .
وادعوا جميع اصحاب القرار والمسئولين بوزارة التعليم لترشيد هذه الحفلات بما يمليه علينا ديننا الحنيف ,والخروج بها من زاوية المباهات الى قمة التشيع للمتخرجين .
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

خالد بن محمد الأنصاري

خالد بن محمد الأنصاري

تقييم
2.12/10 (128 صوت)