جديد الأخبار

جديد المقالات


الأربعاء 23 شوال 1440 / 26 يونيو 2019

 

نشر في : 09-10-1440 12:25


** الإنسان بالفطرة يكون صحيا ونقيا من الناحية العقلية والجسدية
وطبقا للتغيرات التي تطرأ عليه في كل شيء من حوله
يختل نظام الإنسان تبعا للتغير الأسوء بدافع التجربة او التسلية
مثل إن يشرب الخمر وهو يعرف مضاره وهذه هي بداية الدمار
** في الأزمنة الغابرة كان يشرب الخمر بكثرة ويعتبرونه علاج ويزعمون أنه يجدد الدماء في العروق ويطلقون عليه أسماء شتى وهناك من أدمن على شربه في الليل والنهار
ثم جاء الإسلام وحرمته الشريعة الإسلامية ونهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم عن شربه وتعاطيه فاطاعه المسلمون وابتعدو عن الخمر وقاطعوها وقلة نادرة ظلت تتعاطاها وكانت تعاقب فمثلا في عهد عمر بن الخطاب يجلد شارب الخمر
( ٨٠ جلدة )
** قبل إن يحرم الإسلام الخمر
اجتاز المسلمون ثلاث مراحل
١ . نزلت الآية التالية في سورة البقرة (( يسالونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس واثمهما أكبر من نفعهما ))
٢ . بعد أن صلى بعض الناس وهم سكارى فغلطوا وكثر هذيانهم في الصلاة فنزلت الآية في سورة النساء
(( ياأيها الذين آمنوا لاتقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ماتقولون ))
نفذ المسلمون هذه الآية ولم يقرب احد الصلاة وهو سكران
٣ . ثم نزلت آية المائدة
(( انما الخمر والميسر والإنصاب والازلام رجز من عمل الشيطان
فاجتنبوه لعلكم تفلحون ))
بعد هذه الآية سلبت المنافع التي كانت في الخمر بذلك تسقط مسألة التداوي بالخمر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى لما حرم الله تعالى الخمر سلبها المنافع ))
حرمت الخمر بالتدريج
علاج من القرآن ناجح بكل المقاييس
""جاء وفد اليمن وحضرموت الى الرسول صلى الله عليه وسلم
وطلبوا منه أن يسمح لهم بشرب الخمر بحجة أن بلادهم باردة
فأبى ذلك عليهم
"" روى ابو داود الحميري أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : انا بأرض باردة نعمل فيها عملا شديدا وانا نتخذ شراب من القمح نتقوى به على اعمالنا وبرد بلادنا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل يسكر ؟
قال : نعم
قال : فاجتنبوه
قال : إن الناس غير تاركيه
قال : فإن لم يتركوه فقاتلوهم
** اللبن على نقيض الخمر
ومن قدرة الله سبحانه وتعالى أن اللبن اذا شرب قبل الخمر اعاق من امتصاصها وابطل مفعولها
ولا غرو فقد اختاراللبن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين اسري به وترك الخمر حين قدمت إليه وشرب اللبن وكله فوائد
والخمر كلها مضار فسبحان من خلق الأشياء واودع فيها صفاتها وخصائصها
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

سميه محمد

سميه محمد

تقييم
3.94/10 (83 صوت)