جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 21 محرم 1441 / 20 سبتمبر 2019

 

نشر في : 01-01-1441 10:04


* الحلقة الثانية عشر *

دخل " يوسف " إلى البيت في وقت متأخر
" محمد " : علينا أن ننتظرك الآن كل ليلة
" سعاد " : لا تتركنا هكذا دائماً نفكر أن مكروه أصابك انا لا يطمئن قلبي حتى أراك أمامي
"يوسف " : ولماذا تنتظراني انا صاحب العملية أخرج كل يوم لماذا لا تخرجان وتتمتعان
"محمد " : سمعت ما يقوله
" يوسف "
" سعاد " : انا لا اعرف مالذي يحصل لنا
" يوسف " : انتما تحبسان نفسيكما في هذا البيت ستمرضان بهذه الطريقة الم تقولا انتما لي اعتبر نفسك في إجازة
"محمد" : بلى أنا أتذكر
" سعاد " : اهم شيء انت يابني انت من أجرى العملية
" محمد " : انا أتضايق من الخروج كلما خرجت وجدت " المحقق ستيف " أمامي وفي كل مكان
" سعاد " : لقد سئمنا لنسافر إلى بلدنا
" يوسف " : انا لا أريد أن اسافر
" محمد " : اتعجبك حالنا هكذا
" يوسف " : ومابه حالكما
" محمد " : نحن مسجونان هنا وانت تزور المعالم السياحية
" يوسف " : ولماذا تخاف من المحقق انت لم ترتكب خطأ
"محمد " : انا لا أخاف منه ولكنه ثقيل على قلبي
" سعاد " : مع أنه بدا طبيعياً عندما جاء إلى هنا
" يوسف " : الم يخبركما بشيء محدد
" محمد " : أخبرنا أنه محقق وسئل بعض الأسئلة عن العملية
" سعاد " : أنه مسئول عن قضية المتبرع لذلك هو يسأل هذه الأسئلة
" يوسف " : وماذا قال
" محمد " : قال انه انتحر
" يوسف " : أمر غريب الذي اعرفه أن القضية مغلقة
"سعاد " : هو قال أن القضية مغلقة ولكن هناك مجهولون يرسلون رسائل في هذه القضية لذلك من واجبه أن يحقق في الأمر
" يوسف " : هذه القضية شائكة حقاً
" محمد " : هيا يا " سعاد " لندخل غرفتنا حتى ننام أشعر أن رأسي سينفجر
" سعاد " : تصبح على خير
"يوسف " : تصبحان على خير

دخل " يوسف " أيضاً إلى غرفة نومه فنظر من النافذة فوجد
" المحقق ستيف " موجود في سيارته يراقب
" يوسف " : أرى أنه مهتم لدرجة أنه يراقب العائلة كلها
استلقى "يوسف" على السرير ونام من غير أن يشعر ،
حلم أنه جالس على نفس الكرسي الموجود في الحلم السابق وبجانبه أيضاً " كيفن "
ينظر " يوسف " إلى " كيفن" ويقول له : من قتلك ؟
" كيفن " : الرجل الملثم
"يوسف" : انا لا اعرفه
" كيفن" : ستعرفه
" يوسف " : كيف ؟
" كيفن " : ستراه بعد لحظات
فأنتبه " يوسف " واستيقظ من النوم ، توجه إلى النافذة فنظر فوجد " المحقق ستيف " نائما في سيارته فسأل نفسه :
هل معقول أنه يقصد
" المحقق ستيف " لا لا مستحيل
ثم لمح رجلاً ملثما مثل الذي رأه في حلمه يقترب من باب البيت ويحاول أن يفتحه ،
خرج " يوسف " من غرفته ونزل بسرعة إلى الدور الأول ليختبئ في مكان لا يستطيع أحد أن يراه ، دخل "الرجل الملثم " بعد محاولاته لفتح الباب ، في حين صعد " الرجل الملثم" إلى الدور الثاني ظهر " يوسف" من مخبئه ثم خرج من الباب خارج البيت يجري نحو سيارة
" المحقق ستيف " فأدخل يده من نافذة السيارة المفتوحة فأمسك بيد المحقق ويهز فيه حتى أستيقظ مرعوباً وهو يقول : ماذا هناك
"يوسف" : هذا انا "يوسف "
" المحقق ستيف" : "يوسف " ماذا تفعل هنا
"يوسف " : يوجد من دخل البيت وانت نائم هنا
" المحقق ستيف " : ماذا تقول

...................... يتبع

▪▪▪▪▪▪▪▪
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

سميه محمد

سميه محمد

تقييم
3.67/10 (161 صوت)