جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019

 

نشر في : 23-02-1441 06:31

✒ كثيراً بل غالباً ماتسمع عن الذكاء الاجتماعي وتدرسه وتتعلمه ؛ لكن ...هل سمعت عن الغباء الاجتماعي!!!

هل تعلم أن هناك من الصفات الحسنة بل ومن مكارم الاخلاق صفات تدخلك دائرة الغباء الاجتماعي ؟
هل تعلم انك لاتعلم ؟
هل تعلم انك لاتفقه ؟
عندما تتعامل مع الجميع بلا استثناءات بصدق وشفافية.
(اجتماعياً انت غبيّ)

حينما تعطي بسخاء وكرم وايثار مع الجميع بلا استثناءات .. (اجتماعياً انت غبيّ).

حينما يساهرك الهم والقلق لشأن الجميع ..
حينما تستدين لسداد دين فلان من الجميع..
حينما يحرج فلان من أن يطلب من جاره قضاء حاجة ما ، وتقوم أنت بما يريد لانه محرج
(اجتماعياً انت غبيّ).

هل يدور في خلدك الآن وأنت تقرأ تطفلات حرفي بانني الانسان القاسي الذي لايعرف قلبه للرحمه طريق !!!
الانسان الذي لايعرف المرؤة !!
الانسان الذي ينهى عن المعروف!!
وووووووو
كلا أنا لست كذلك..سأعبر عن نفسي بصفتين: فالمرؤة تجري مني مجرى الدم والصدق هو أنفاسي..

أترى أني متناقضه !!
أنا لست متناقضه انا إنسانه تتلمذت على يد مدرسة قاسية تدعى الحياة.

إليك أسبابي:
إن بين الناس فروقات فردية ودقيقة جداً لاتدرك بسهولة
قد يستعملها البعض ضد الطيبون السذّج الذين من فرط صدقهم وطيبتهم يرون جميع الناس مثلهم.


لابد أن تستيقظ لها من سباتك والا دمرتك هذا الطيبة ؛ يقول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
"لست بالخب ولا الخِب يخدعني".

استيقظ من سباتك ؛ فالمنحة التي قد تعطيها الشخص الخطاء قدتكون عليك محنة ووباء .

كمتصدق بماله على محارب لبلده من حيث لايعلم يمد عدوه بالمال وعدوه يشتري بها السلاح ليدمره
كمشفق على افعى من شدة البرد احتضنها بردائه ،، حتى دبت الحياة في جسدها التفت على منقذها ولدغته.

أو كجزاء سنمار : حينما شيّد قصر الخورنق للنعمان ابن امرء القيس وانتهى منه ارداه من فوق القصر قتيلاً كي لايُبنى لأحد قصر مثل قصره.
فاصبح الى يومنا مضرب مثلاً للاغبياء اجتماعياً.

الخلاصة:
اعط الفقير لوجه الله لكن تفقد الفقراء الحقيقين .
وأما المتسولين فقط لاتنهرهما
إن كنت لست متأكد من فقرهم.

اذا انت اكرمت الكريم ملكته
واذا انت اكرمت اللئيم تمردا
فما بالك بلؤما هذا العصر!!!
الصدق لايستخدم مع كل البشر!!
ليس المطلوب منك ان تكون صادق واضحاً شفافاً فيرى مابداخلك المطلوب فقط (لاتكذب).
لاتفرط في مشاعرك فهي اغلى ماتملك .
لاتسلم قلبك لاحد مهما يكن .
لاتدع شخص يجبرك على السهر .
لاتسمح لشخص يجعل دمعتك تسقط من عينك الماً.
لاتتسول مشاعر او اهتمام شخص أياً كان زوج صديق قريب بعيد .
ان كنت تفعل ذلك (اجتماعياً انت غبيّ).

دع مسافة بينك وبين الناس
مسافة استبصار، مسافة حدود واحترام ،كي تخرج من دائرة الغباء الاجتماعي او كي لاتقع فيها.
إجعل كرامتك ، مشاعرك ، سمعتك خط احمر ممنوع الاقتراب منه.

إن والديك ، وولدك ،وصديقك الحقيقي هم فقط الذين لا تجري عليهم قوانين الغباء الاجتماعي .
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

نعيمة الرشدان

نعيمة الرشدان

تقييم
7.46/10 (124 صوت)