جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019

 

نشر في : 03-03-1441 10:25


إن الصداقة هي الوجه الجميل للحياة الذي يبقيك مبتسماً مهما أثقلتك هموم الحياة.

وهي السند والعون واليد الحانية فلا تحلو الحياة إلا بوجود الصديقات ونكون بأفضل حالاتنا بقربهم ..

فالصداقة من أجمل العلاقات الإنسانية فهي تعبر عن ترابط صادق ومتين بين البشر ..

والصداقة هي تلاحم شخصين في روح واحدة فمشاعر أحدهم تتأثر بالآخر مهما كانت ..

فقد قال أحد الآباء لابنه (( عندما تموت ولديك خمسة أصدقاء فقد عشت حياة عظيمة )) .

فالصداقة كنز لايفنى فليست مجرد كلمات تقال.

ونحن بحاجة إلى وجود الأصدقاء في حياتنا فهم الأمان في كل شي والسند الذي نتغلب به على مصاعب الحياة بوجودهم بقربنا ..

فالصداقة كلمة فوق الكلمات ومعنى فوق المعاني .

والصداقة كالمظلة كلما اشتد المطر ازدادت الحاجة لها فالصداقة لا تقدر بالأثمان ..

والصداقة أسمى حب في الوجود وهي رمز للحب والخلود فالصديق هو الشخص الذي نتصرف أمامه بعفوية دون إحراج فهو يراعي الظروف وما نمر به من شدة وإن حدث بيننا خطأ أو خلاف يقبل العذر مني ويسامحني .

إن الصديق هو من يذكرنا بالله تعالى وينصحنا للقيام بالاعمال الصالحة التي توصلنا الى الجنة قال تعالى : {الأَخِلّاءُ يَومَئِذٍ بَعضُهُم لِبَعضٍ عَدُوٌّ إِلَّا المُتَّقينَ﴾

والصديق الوفي هو من يقف بجانبنا في الأفراح والأحزان ويخفف عنا الاوجاع والجروح ويكون ناصحاً محباً دون مصلحه ويتمنى الخير لنا ..

ورحم الله الإمام الشّافعي حين قال :

سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكنْ بها
صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ مُنصفا

وقال عمربن الوردي:

واحفظْ لصاحبِكَ القديمِ مكانَه
لا تتركِ الودَّ القديمَ لطاري

وإِذا أساءَ وفيكَ حملٌ فاحتملْ
إِن احتمالكَ أعظمُ الأنصارِ

وهناك من بين كل الأصدقاء يكون صديق واحد يشبه البحر تزوره كلما ضاق بالآلآم صدرك ولا تغادره إلا وقد زال همك فتمضي مبتسماً راضياً ..

فالأصدقاء أرواح شفافه تربطنا بهم صلة قوية تجعل وجودهم بقربنا مصدر للراحه والسعادة الدائمة ..

فالصداقة تزداد قيمتها ومتانتها كلما مضى عليها وقت من الزمن

وقد قال البحتري في بيان مكانة الصديق:

كَمْ صَدِيقٍ عرَّفْتُهُ بِصَديقٍ
صَارَ أَحْظَى مِنَ الصَّدِيق ِالعتِيقِ

وَرَفِيقٍ رَافَقْتُهُ في طَرِيقٍ
صَارَ بَعْدَ الطَّريقِ خَيْرَ رَفِيقِ

صديقاتي مهما كتبت عنكم وقلت فلن أستطيع أن أبوح عن قطرة حب من بحر حبي لكم ..

فمحطات العمر جميلة والأجمل عندما ألتقي بكم ونسير سوياً في الطريق فإن أجمل صدفه هي التي جمعتني بصحبه أكن لهم كل الحب والتقدير فمهما قلت وكتبت عن الصداقه يعجز اللسان عن التعبير بما في قلبي اتجاهكن ياصديقاتي ولكن أحببت أن أخرج بعض ما في نفسي ولو شيء بسيط لعله يجد مكانة في القلوب .
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

بدرية بنت عبدالله آل غوى

بدرية بنت عبدالله آل غوى

تقييم
7.48/10 (121 صوت)