جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019

 

نشر في : 05-03-1441 04:44


** "ا لدعاء" مفتاح كل خير ،
كنز جميل من كنوز العبادة الذي يعطيك طاقة كبيرة على تحمل الأمور الكثيرة و الأحمال الثقيلة ،
الصبر الشديد الممزوج بالعزيمة الذي يجعلك تثبت بقوة و اصرار ،
الوقت الذي تكون فيه قريباً من الله تعالى بصدق و إيمان ، بنية صافية ، و محبة حقيقية ،

** " الدعاء " ذكر في القرآن الكريم و السنة النبوية دليل على عظمته و قوته و أثره .
قال تعالى :
= (( وان سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان ))
شرف ثمين الله رب العالمين قريب منك .
= قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( الدعاء هو العبادة )
قال ربكم : (( ادعوني أستجب
لكم ))
= قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( أن ربكم تبارك و تعالى حي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفراً )
سبحانك ربي بيدك كل شيء ، و نحن عبيدك لا نملك شيء ،
بقوتك و عزتك تستحي اذا دعوناك أن تردنا صفراً ، أشهد إن لا إله إلا أنت .
= قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( مامن مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث :
اما أن تعجل له دعوته ، و اما أن يدخرها له في الآخرة ، واما أن يصرف عنه من السوء مثلها .
قالوا : اذاً نكثر .
قال : ( الله أكثر ) .
من يقول : أن الدعاء لا يستجاب جاهل لا يفقه من العلم شيء و لا يعرف في الدين فتوة .
الله أكرم الأكرمين فكل دعوة تدعوها مستجابة وإن لم تشاهد دعوتك فهذا لا يعني أنها لم تستجاب فهي حفظتك من شر ، أو زادت من ميزان حسناتك فهي محفوظة لك في الآخرة و قد يكون أجرها مضاعف .

** لا تعجز عن قول الدعاء فهو سلاح المؤمن .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لا يغني حذر من قدر ، و الدعاء ينفع مما ينزل و مما لم ينزل ، و أن البلاء لينزل فيكفاه الدعاء فيختلجان إلى يوم القيامة ) .

** هل تعلم قصة المرأة العقيم مع سيدنا موسى عليه السلام ؟ :
( جائت امرأة إلى سيدنا موسى كليم الله موسى عليه السلام و قالت : أدعو الله ياكليم الله أن يرزقني الله الولد فلا ولد لي !
فدعا الله سيدنا موسى عليه السلام
فقال الله تعالى :
ياموسى أنها مكتوبة عندنا عقيم !
فذهب و غابت بعد سنه عادت و طلبت من موسى أن يدعو لها الله أن يرزقها ولد فدعا لها
فقال الله تعالى :
ياموسى أنها مكتوبة عندنا عقيم!
فذهبت و في السنة الثالثة عادت و طلبت من موسى أن يدعو الله لها فدعا لها
فقال الله تعالى :
ياموسى أنها مكتوبة عندنا عقيم!
و في السنة الرابعة لقيها موسى عليه السلام و اذا معها ولد
فقال لها : من أين لك هذا ؟!
فقالت : الله رزقني إياه !
فتعجب موسى عليه السلام و قال : يارب ألم تقل أنها مكتوبة عندي عقيم ؟!
فقال الله تعالى :
بلى ياموسى إلا أنها رغم انك ابلغتها أنها مكتوبة عندنا عقيم فلا زالت تدعوني ( يارحيم ارزقني ولد و لا تجعلني عقيم )
فلا زالت تدعوني .....
فغلبت ياموسى رحمتي قدري .... فغلبت ياموسى رحمتي قدري !
( يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :
لايرد القضاء إلا الدعاء ) .
يالله صبرت هذه المرأة ثلاث سنوات و هي تدعو الله بكل الثقة بكل يقين برحمته و أنه سيتجيب لها لأنه الله القادر العزيز المعطي الوهاب .

** ❣ " الحمدلله " أيضاً دعاء عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( إن أفضل الدعاء الحمدلله ، و أفضل الذكر لا إله إلا الله ) ❣**
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

سميه محمد

سميه محمد

تقييم
6.04/10 (90 صوت)