جديد الأخبار

جديد المقالات


السبت 10 ربيع الثاني 1441 / 7 ديسمبر 2019

 

نشر في : 29-03-1441 09:29


✒تحمل كلمة المذاكرة في أذهان الأبناء انطباعات شتى وقد تكون احياناً سلبية لدى الابناء عندما نتركهم دون وضع خطة سليمة من تهيئة المكان وخلق جو جديد ومناخ جديد واتخاذ وسائل مبسطة تساعدهم على حب العلم والتعلق به والسيطرة على المشكلات التي تواجههم أثناء المذاكرة ..

وكذلك وضع وقت محدد للمذاكرة حتى يستطيع الابناء الاستيعاب والفهم لأن المذاكرة المطولة تورث الملل لدى الابناء وعدم التركيز عند المذاكرة ..

كما نوصي الآباء مشاركة أبناءهم المذاكرة وعدم الانشغال عن الابناء بالقيام بمشاركتهم مثلا القرءاة او العمل المكتبي حتى يتسنى التحفيز للابناء للمذاكرة
كما ينبغى على الاباء إبعاد الابناء عن جميع وسائل التشتيت عند المذاكرة وعدم الانتباه فلا يكون أمام التلفاز أو الكمبيوتر أو الألعاب أو اي شي من الملهيات فلابد من خلق جو من الألفة في البيت والابتعاد عن كل ما يثير القلق والتوتر للابناء عند المذاكرة
فلا يقتصر دور الأباء على المتابعة فقط بل لابد أن يوفروا لابنائهم كافة العوامل التي تساعدهم على المذاكرة والوصول إلى ما يتمنونه كما لابد من الحرص على متابعتهم في المدارس من متابعة سلوكياتهم ودرجاتهم التي يحصلون عليها من الاختبارات الشهرية التي تنظمها المدرسة لان ذلك يبعث بالاطمئان بتدارك الامر اذا حصل اخفاق للابناء ومعالجة المشكلة ومعرفتها وكيفية حلها ..

نعم بالتخطيط والاستعداد وترتيب الوقت والحرص على التفوق والهمة العالية والبعد عن الكسل والتسويف واستغلال الوقت هنا تـحـقق التـفـوق..*

* إن السعادة تكمن في مُتعة الإنجاز ..
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

بدرية بنت عبدالله آل غوى

بدرية بنت عبدالله آل غوى

تقييم
3.61/10 (174 صوت)