جديد الأخبار

جديد المقالات


الأحد 29 جمادى الثاني 1441 / 23 فبراير 2020

 

نشر في : 11-06-1441 04:37



غيّب الموت علينا أخ وعزيز وغالي..
وهو على السرير الأبيض.. قلبه وفكره مع الجميع.. يتصل ويسأل ويتفقد العام والخاص.. لم تثنه معاناته مع المرض.. قلبه وفكره مع أهله وإخوته وأحبابه وهم كُثر..
يُردد لكل زائر أو سائل بثبات الرجال المؤمنين بقضاء الله وقدره ( أبشركم انا بخير إن شاء الله أنا خارج قريب.. الله لا يريكم مكروه )..
بكل تمنّى وأمل يتطلع إلى الخروج والعودة إلى الأهل والأحبة..
محمد بن يحيى الشويش الغالي والعزيز على قلوبنا جميعا نموذج فريد في الشهامة وحب الناس وخدمتهم..
غيابك الأبدي فقْد كبير وخسارة..
(أسرعت يا محمد بالرحيل).. عينك علينا تطمنا وتهون علينا ما أنت فيه وعينك يا أبا يحيى على اليقين.. اخترت لقاء ربك الكريم والله اختارك وما عند الله خير وأبقى..
أسأل الله العلي العظيم أن ينزلك منازل الصّديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله واغسله بالماء والثلج وجازه بالإحسان إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا اللهم نور قبره وارفع مقامه واجعله في فردوسك الأعلى اللهم يمن كتابه ويسر حسابه وثقل بالحسنات ميزانيه..
تعازينا إلي إخوانه عامر وعبد الله وفيصل وابنه يحيى وإلى والد الجميع عمهم أحمد وأبناءه وإلى أسرة آل الشويش كبيرهم وصغيرهم وجماعتنا وإلى كل الأخوة والأصدقاء وكل من له صله..
رحمك الله يا محمد رحمة الأبرار وأعان أهلك ومحبيك على فراقك وربط على قلوبهم برباط الصبر وجعل خيرك وبركتك في إخوتك وأبنائك..
وأسأل الله أن يسكنك في أعلى الجنان جوار نبيك محمد صل الله عليه وسلم..

صالح محمد بن مبارك العكاسي
١٤٤١/٦/٩ هجري.
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

صالح محمد بن مبارك العكاسي

صالح محمد بن مبارك العكاسي

تقييم
6.50/10 (135 صوت)