جديد الأخبار

جديد المقالات


الجمعة 10 شعبان 1441 / 3 أبريل 2020

 

نشر في : 15-07-1441 04:59



أن تعمل بلا تشجيع وتنجز دون تصفيق وتثق بنفسك دون رأي الأخرين بك ... إذاً أنت قادر على تخطي ما تبقى من مسارك .. فقط واصل فإنك تصل
سيروا الى أحلامكم السرمدية فأنتم تستطيعون !.
فالأيام التي تصارع فيها لأنجاز عمل ما ، أكثر لذة من أيام تكون فارغاً متكئًا على بساط الراحة .
أصنع من داخلك فضاء متوهج لا تسمح له بالإنطفاء جراء عقبة او انتكاسة أو سقوط ، بل أنظر إليه برحابة كي لا يخفي بريقك .
لا يوجد وقت محدد للوقوف .. طالما قلبك ينبض فأنت تستطيع .
من المألوف ان ترى الناجحين لا يتحدثون عن عقباتهم
لانهم لا يظهروها لنفسهم حتى لا يبالون .
دائماً ألتفت للجزء المشرق منك فإنه طاغي .
الحياة رغم جمالها الا انها دائماً تحاول سرقه الشغف، حب الاحلام، و العطاء والأمل ، لكنها أمام الاصرار والتمسك بهم لن تتمكن من فعل ذلك.
اننا نرسم أهدافنا ونخطط لها شي بسيط ولكن عند التنفيذ لابد يكون فيه مجهود.
الأهم ان لا تنسى مبادئك ، قيمتك وشغفك ، أعتدت ان تجدد العهد دائماً بأن تسلك طريق الله ولا تحيد عنه.

ستعرف يوماً أن خبرتك في الحياة خلفتها أنت خلفها بإبتسامتكم تبنون خط الدفاع لتلك الأيام التي تُبات تثقل عاتقكم لتحولوا ذلك الخريف إلى ربيع .. فيه تتخطون الذبول فتتورد أرضكم.
من ثم تهطل المسرات فتزيدها اتساعاً.
وتشرق شمس العطاء اللامحدود على بذرة ألقيتها على أرضك لتجني ثماراً طيبة بين يديك .
واصلوا فكل المجد لكم.

(الحياة ساحة حرب ..لن يعيش فيها إبن العاطفة طويلًا)
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


التعليقات
2729 أسيل 15-07-1441 09:20
أدام الله مداد قلمك ليكتب لنا أروع السطور

[أسيل]
2.00/5 (67 صوت)


بــقــلــم :

أميرة حميدي

أميرة حميدي

تقييم
8.70/10 (177 صوت)