جديد الأخبار

جديد المقالات


الثلاثاء 10 شوال 1441 / 2 يونيو 2020

 

نشر في : 18-09-1441 07:32



فأنا استحق ان اكون بخير ،
أحياناً تحتاج لأحدهم ان يربت على كافة حين تحتدم الصعوبات والأزمات وتتكالب عليك التحديات،،نعم تحتاج قريب لذاتك يحدثك عندما تواجه ضيقة اًو انسحاب ،، مشاعر الهمتني بقراءة احد الكتب الجميلة وإذ بعملية التعلم تصاغ في مقالي هذا بكل يسر وسهولة لتكشف تلك الرؤيا السعيدة لمن يمكنه تشخيص واقع نحتاجه لنكون كل الخير بخير لأننا فعلا بخير ،نحتاج هذه الحكمة برؤيا سعيدة وبروح ايجابية تصيغها لتمنحنا حكمة الطريق التي تدلنا الي نور النهاية الجميلة ،، اسطر هذا التعلم بكل حماس واختصار موقنة بقدرتي على بث السعادة والإيجابية والفأل في نفوس قرائه ،،قد نعجز عن بثه لانفسنا فلن نتردد لمنحه للآخرين وسينعكس علينا بكل الخير.
مازلنا في هذه الحياة نطمح لنمو واعي في مواردنا الذاتية كبشر ، ونطمح اكثر الى عيش لحظات الهدوء والاطمئنان والتفاعل الانساني بكل خير محطات الهمتني من كتاب جميل لاختصر عملية تعلمي في هذه السطور عبار مقالتي التالية لتسلط الضوء على محطات هامة للإنسان يستطيع أن يتجاوزها بتطوير نفسه وإلهامها وبإسلوب سهل للغاية.*لايلزمك في هذه اللحظة سوى ان تكون انت الخير بكل خير لتكن بخير فأنت ونحن بخير ،
اسمح لي فضلاً لا أمراً ان اعرض عليك خارطة الطريق ولك كل الخيار في ان تسلكه لانني اثق بوعيك وخيريتك.
خارطة طريقي للوصول للحظة تسمى كن بخير لإنك بكل بساطة في خير
ننطلق من خلال ستة محطات تشكل اسهل الطرق للوصول للحظة استشعار لحظة الخير التي نحن فيها ونكن بخير ، هي على النحو التالي:
المحطة الاول : كن بخير من الداخل :
التغيير لا يتم الا من داخل أنفسنا ( لا يغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بإنفسهم ) إستطعت ان المس في هذه المحطة أن تضع منهج رائع يمكن الفرد من خلاله تغيير نفسه وأول خطوة في التغيير هو التقرب الى الله سبحانه . وتبين لنا من هو أكثر شخص يعرفك ومن أين يبدأ التغيير ؟، وتأكد بأن تصنع لنفسك مخارج طوارىء للهروب من اي الم بان تعيش لحظات تمارس فيها شغف معين اًو موهبة معينة اًو مهارة محببة ، تقبل واقعك وقرر مواجهة ولاحظ كيف يبدو الامر سهلاً حين تتقبله وتواجه فيتغير .
المحطة الثانية: كن بخير في مواجهة الحزن :تعود ان تحمي نفسك من عوارض الحزن
من خلال خطوات عملية وممارسات رائعة تعلمك كيف ينبغي أن تتعامل مع الحزن وكيف تخرج منه منتصرا
*وتستجيب لفطرتك المقاومة للألم والمتعطشة للفرح باي شكل ، نعم بإمكاننا جعل الحزن وقوداً لخلق فرص إنهائها وتجاوزه وإعداد العدة حتى لايتمكن منا ،ونتذكر قد تكون تحدياتنا وأحزاننا اهون من الكثير ، لنذكر انفسنا بأننا المؤمن القوي نعم القوي لاننا اقوى من الظروف ان احسنا توجهنا الايجابي لكل ماحولنا، وبكل بساطة ستستمر الحياة بروعتها فلا تقبل الا ان تكون حاضر فيها وبكل ايجابية وفاعلية وجمال .
المحطة الثالث : كن بخير فالفرج قريب :
تعرف على وضعك الحالي والذي قد يبدوا للوهلة الاولى صعب الا أنه من خلال هذه الصعوبات تتكشف أمور تجعل حياة الانسان سعيده ولربما حمد ربه على هذه الصعوبات عندما نذكر انفسنا انها مسألة وقت كل التحديات التي نمر بها هي تحديات مؤقته وبعد تظهر اجمل الأقدار ،فحري بنا تجاوزها بنجاح وتفاؤل ، أليس الصبح بقريب .. عندما يحتلك ظلام الفجر نقول لحظات ويظهر الفجر الجميل بدقائق وسيبارك لنا الله فيه ، فلنعطي للخير مساحته الممكنة ليظهر في حياتنا . ونذكر انفسنا بان مخارج الطوارىء قد تكون قريبة منا ان انتبهنا وكنا اكثر هدوء لنتمكن من رؤية الفرص من حولنا.
المحطة الرابع : كن بخير وحافظ على نفسك :
هناك طرق منوعة وملهمة وبسيطة للتعامل مع النفس . عندما نتعلم كيف نحب أنفسنا ؟ كيف ندلل أنفسنا ؟ كيف نسامحها ؟ كيف نشغلها بالطاعة والجمال لتلتهي عن الحزن ، ونتعلم ان نكون مستمتعين بصحبة انفسنا الخ ..*
المحطة الخامسة يهمنا كبشر ان نكون بخير مع الآخرين :
تذكر أننا لسنا بحاجة أن ننتظر العطف والتعاطف من الآخرين . وكيف أننا نهمل أناس قريبين منا ويسعون لسعادتنا ونسعى للالتماس تلك السعادة من أناس لايقدروننا وربما لانخطر على بالهم .فلا تتسول الحب من احدهم ولا تتحمل مسؤلية تغيير الآخرين فليس عليك هداهم ابداً ولكن قل الخير وعض باللتي هي احسن .. وامتن لكل ظرف اًو موقف اًو قرار اًو تدخل من احدهم وكان سببا لنجاتك من احد المطبات لتقول له شكراً لتدخله لانك بكل سهولة أنقذتني من واقع لم يكن ليروق لك لو تم.
المحطة السادسة : كن بخير ومارس مهارات السعداء :
نعم انها وقفة مع أسلوبك الرائع في التعامل مع الأحداث وتتعلم ان لاتنظر الى كل حدث على أنه شر . فلربما لولم يحدث هذا الامر لكنا في شقاء . المرآءت الجانبية في السيارات لا تعطيك صورة حقيقية لحجم الأشياء التى نراها فيها . أجمل شيء عجبني في هذا الفصل ( فن الحلول الوسط ) : نحن نسعى للكمال ولكن ليس بالضرورة نصل اليه ولكن لانرضى بعكس الكمال فلو وصلنا الى شيء ولو كان بسيط أفضل من لاشيء .وتذكر القوة الحقيقية تكمن في فن الخطوات الصغيرة ،اضحك وابتسم للحياة ابحث عن مايلهمك لتكون انت بأفضل واجمل احتمالاتك وذكر نفسك دائماً بأن جنة الحياة تكمن في التغافل لنستمتع بالرحلة ونصل بكل حب وتقول فعلاً انا بخير.فليس هناك طريق إلى السلام، ولكن السلام هو الطريق ...
خبير الموارد البشرية المستشار كوتش الاداء عقيلة الغامدي
عضو مؤسس لجمعية السعادة المهنية
#السعادة المهنية
happinessawp@
@aaqq1395
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

عقيلة الغامدي

عقيلة الغامدي

تقييم
3.25/10 (177 صوت)