جديد الأخبار

جديد المقالات


الثلاثاء 10 شوال 1441 / 2 يونيو 2020

 

نشر في : 29-09-1441 03:38

قوة اليوم مختلفة وندقق فيها لأن الناس تبالغ كثيراً في سلبيات الأمس وتبالغ كثيراً في توقعتها للغد وتستحقر بقوة اليوم ، وروعة اللحظة ، وسر نجاحنا بلا شك في تميز اجندتنا ومهامنا اليومية .اتركك مع هذه الكلمات لنتشارك التفكير ونخوض رحلة استكشاف لهوية السخاء الذي سيمنحني أهمية وقيمة مختلفة تكون إضافة في مساري ومسيرتي في الحياة ضمن رسالتي .
ان الذي يحرم المعروف محروم من الكثير وقد لايشعر بذلك الا بعد فوات الكثير من الجمال..
لطالما ذكرنا أنفسنا ونذكر كل من يمر من خلالنا أن تنمية نفسك تمكنك من مساعدة الاخرين نعم انت أولاً ويأتي الآخرين لاحقاً ، فعطاء نفسك يمكنك من عطاء الآخرين بتوسع ووفرة ووعي وبعد التشبع نفيض بجمال مابداخلنا .تذكر وانت تشاركني الانعكاس تنمية نفسك تمكنك من تنمية الآخرين.
ستسألني بلا شك ماذا تعنين بهذه الكلمات وفرة وتوسع ووعي ، نعم وماذا تعنين بكون التشبع يمنحنا فرصة أن نفيض بجمال مابداخلنا ؟
اجابتي تكمن في عقلية الوفرة السر بالتوسع هناك انواع للثروات استدعها بوعيك.
الثروة الجسدية الطاقة وتزداد بالصحة العافية .
الثروة الشعورية وهي فيض العاطفة اياك وبخل العاطفة او الشعور.
ثروة العلاقات فلا تتردد ببناء علاقات مميزة وتنتقي اجودها واحرص على التنوع لتساعد من خلالها الكثير.
ثروة الوقت وهو سر الوصول وفن ادارة وقتك ومهامك .تذكر الصحة والفراغ من أعظم النعم عندما تستخدمه وتوفره للأخر.
ثروة العمل والاروع ان كانت ضمن مجال شغفك ونقاط قوتك .نعم تذكر ، ثروة الرسالة توازي الجانب المهني والعملي .
ثروة المال ونركز المؤمن القوي جانب من القوة للمؤمن قوة المال .
ثروة الاحتفال والمكافأة لكل نجاحاتك والامتنان بشكل مستمر.
نستطيع ان نتعامل بها بعقليتين إما شح أو وفرة.انت من تختار لذا تجدنا نعزز ونربط عقلية الوفرة بجودة القيمة الإضافية التي تضيف قيمة للآخرين .فمالجديد الذي سأعمله اليوم وما الذي سأفعله واستمر.
ً احدث نفسي عن قوة العادات واشارككم إياها لنخرج بأفضل المكتسبات ليكون اليوم مختلف.ستسألني !! كيف اقدر اعطي أكثر من حدود ذاتي واتجاوز حدود نفسي وتكون ضمن طقوس يومي ؟نعم كيف ؟
اطمح ان يقولوا مات مفيدا وليس مات غنيا لذا كن نهرا لا صهريج ، فالنهر الجاري لا يتوقف ويتخلل الصخور وينتقل فلا شيء يوقفه بل ينساب . نعم مثله مثل الإسهام الايجابي في الحياة .
لطالما تسائل ولربما هناك من تسائل مثلي. اي شيء تريد مزيد منه اعطي منه.
اريد ان اقدم وصفاً لأولائك الذين يمثلون الإسهام الجميل .
من هو؟الذي يشجعنا لنكون افضل مالدينا .
من هو؟يقدمك لك المشورة والحكمة الاساسية.
من هو؟يقدم لك المشورة لترتقي وتصبح شخصا افضل.
من هو؟يتحداك حتى تفكر يستفزك ذهنيا وفكريا وتوظف عقلك في التفكير .
من هو؟يشجعك على تحقيق احلامك .
من هو؟يهتم لامرك بما يكفي ليوبخك .
من هو؟يكون رحيم معك عندما تفشل .
من هو ؟يشاركك حمولك وقت الضغوط دون ان تطلب منه عنده احساس وحب حقيقي.
من هو ؟يملى حياتك بالسعادة.
من هو؟يعيد توجيه منظورك وتفكيرك عندما تخطىء يصوبه.
من هو ؟يلهمك لتسعى الى الله بايمان .
من هو؟يحبك بلا شرط.
اساعدك لتحولها الي مسار تعلم جميل حينما تسأل نفسك خلال قرائة المقال هذه الأسئلة لنحقق الغرض من مشاركة المقال.
كيف ستحمل مشعل النور كيف سترفء وتكون سخي وتساهم في حياتك وفق رسالتك بسخا؟
من ستشاركه الحمل في لحظات الضغوط ؟
من الذي ستجلب له المرح؟
من ستعطيه وجهة نظر صادقة لترتقي به؟
من ستلهم وتؤثر ؟
لأن مقياس النجاح مو عدد من يخدمونك ولكن عدد من تخدمهم انت، دون ان تتعلق بالمردود فالتعلق والارتباط باي شيء مصيره الى الالم الا التعلق با الله ،وسر العيش في العطاء!فحذاري ممن لديه سلطه شعوريه عليك فقد يعيق مسيرتك في الاسهام والعطاء.وتحرر من الاشخاص والسعي لهم
فتعريف النجاح يختلف من شخص لآخر ولدي قد ايش اعطي ؟ فهل تمتلك تعريف النجاح الخاص بك.
فالاهمية تكمن في الكيان والوجود والذات مقابل الحب .
فكل واحد يحتاج اهميته كيانه شخصيته ويحب الارتباط مع البشر والطبيعه والعلاقات الاجتماعية والاسرية ارتباط وليس ذوبان الظاهر تضاد وحقيقتها تكامل ، تغذي ايجاب او سلب او حياد .
فحاجة النمو مقابل حاجات العطاء،وحاجات الروح لاتشبع الا ايجاب نمو عطاء ، وسر العياش هو العطاء يتوقف نمو على البذور التي ازرعها وليس ،،
ركز على تنمية الذات وليس تحقيق الذات ليكون يومك مختلف عن أمسك وعش قوة اليوم بجرعة الإسهام الواعي ...
خبير الموارد البشرية " عقيلة الغامدي " عضو مؤسس جمعية السعادة المهنية
نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 


 

خدمات المحتوى


بــقــلــم :

عقيلة الغامدي

عقيلة الغامدي

تقييم
1.13/10 (89 صوت)