• ×
مها الجهني
مها الجهني

( بلسم الروح )

06-11-1442 10:52 صباحاً
.
جبر الخواطر من أجمل الأعمال و أعذبها و أكثرها إنسانية فهو بلسما و دواء لكثير من الأرواح المتعبة و القلوب المتألمة .
وهو من أكثر الأعمال المحببة إلى الله ..
هذه بعضا من المشاعر المرتبطة بجبر الخواطر :
* فالطفل حين تجبر بخاطره يترجمها محبه فقد غرست في قلبه مكانة لك و اعطيته طاقة من السعادة و القبول .
*الأم حين يجبر بخاطرها أبنائها تترجمها برا و محبة ومكانه فهي تشعر أنها ملك الدنيا بهم .
*الأب حين يجبر خاطره أبنائه يترجمها برا و تقدير واحتراما فهو يشعر أن لديه عزوة يرفع رأسه بها أمام الأخرين .
*الزوج حين تجبر بخاطره زوجته يترجمها حبا و تقديرا ومكانة خاصة له في قلبها .
*الزوجة حين يجبر الزوج بخاطرها تترجمها احتواء و اهتمام و محبه لها في قلبه .
في الحقيقة كلنا نحتاج لمن يجبر بخواطرنا ، فأعظم جبر خاطر حين يأتيك من الله تعالى تشعر حينها أن الله مسح على قلبك كل الأحزان فملئه سعادة ، وأشفى جراح روحك وزادها قوة بعد ضعف .

ومما يزيد هذه الصفة الجميلة (جبر الخواطر ) جمالا أن الجبر كلمة مأخوذة من أسماء الله الحسنى وهو اسم الله (الجبار) والذي بمعناه يجبر المنكسرين، ويحنو على المتألمين، فيُطمئن القلب ويُريح النفس .
فالتحلي بجبر الخواطر يدل على سمو النفس و رقة القلب و سلامة الصدر .

والسنة النبوية مليئة بالمواقف التي جبر النبي صل الله عليه وسلم فيها خواطر بعض صحابته رضوان الله عليهم منها :
موقفه مع أبا ذر رضي الله عنه حيث قال أبا ذر لم أنساها لرسول الله صلى الله عليه وسلم يوم تأخر عن الجيش، فلما حط القوم رحالهم ورأوا شبحا قادما من بعيد وأحسن النبي صلى الله عليه وسلم الظن بأبي ذر أنه لن يتخلف أبدا عن الجهاد ، وأخذ يقول: «كن أبا ذر» فتمنى لو كان هو، وظل يقول: «كن أبا ذر» فكان أبا ذر حقا.

وإيضا السيرة النبوية سطرت مواقفًا لبعض الصحابة رضوان الله عليهم جبروا خواطر بعضهم منها :
ما حدث مع كعب بن مالك رضى الله عنه لم ينساها لطلحة رضى الله عنه يوم أن ذهب إلى المسجد متهللا بعد أن نزلت توبته ، فلم يقم إليه أحد إلا طلحة ، قام واستقبله فرحا لفرحه فاحتضنه وآواه بعد غياب واقتسم معه سعادته ، يقول كعب: «والله لا أنساها لطلحة».

كانت هذه بعض من المواقف و غيرها كثير في زمن الصحابة رضوان الله عليهم جميعا ،وإيضا في زماننا الحالي مؤكد هناك مواقف كثير مرت عليكم جبرتم فيها خواطر الآخرين .

واذكر لكم موقفا حدث لي مع إحدى طالباتي :
وجدتها في يوم ما تبكي في الساحة المدرسية ، و استغربت وجودها في ذلك الوقت حيث كان وقت حصة ، لكن لاحظت عليها أنها استحت مني حين رأت أني رأيت دموعها ، فذهبت لها مبتسمة و ناديتها باسمها وفيه شيء من الدلع ، كنت احاول ملاطفتها فإبتسمت لي وهي تذرف دموعها ، مباشرة احتضنتها و جعلتها تخرج كل مافي نفسها حتى تهدى ، ثم سألتها عن سبب بكائها فأخبرتني أن طالبات الصف تنمرن عليها بسبب عينها التي كان فيها حول .

فقلت لها أنت جميلة لا عليك من كلامهن و سأذهب معك الآن اعاتبهن و اجعلهن يعتذرن لكِ .
فعلا هذا ما فعلته بعدها احتضنتني و شكرتني .

ومن يومها كلما رأتني تبتسم لي و تحتضنني ، وقتها شعرت أنها اطمئنت أن لها ملجأ في المدرسة يكون عون لها حين تحتاجه و صدرا حانيا عليها .

وهناك صور عديدة لجبر الخواطر كالكلمات الجميلة اللطيفة ، الاحتضان ، المسح على الرأس ، الجلوس المتقارب ، الانصات ، الابتسامة وغيرها كثير من الأفعال التي تحمل رسائل حب و ايجابية تجبر بالخاطر وترسم الابتسامة .

جبر الخواطر تأثيره كسحر يأسر القلوب و الأرواح ولا يُنسى ، تقدره الأرواح الوفية و القلوب الجميلة الرحيمة.
--------------------
بقلم الكاتبة
مها الجهني