• ×
عمر عقيل المصلحي
عمر عقيل المصلحي

على سرر متقابلين

08-11-1441 11:17 صباحاً
الاختلاف سنة الله في خلقه، " ولا يزالون مختلفين "
البشر مختلفون في كل شيء : الأشكال ، الصفات ، السمات ، الأذواق ، الهوايات ، الرغبات ، الميول ، القدرات ....إلى ما نهاية من الاختلافات عرفنا ما عرفنا،وجهلنا ما جهلنا .
الله سبحانه الرازق المتكفل بخلقه ، العالم بأحوالهم ، خلق فسوى ، وأعطى فعدل
" ولقد قسمنا بينهم معيشتهم " ، فمنهم من رزقه المال فآتاه من حيث لا يحتسب، ومنهم رزقه البنين ، فيهب لمن يشاء ذكوراً ويهب لمن يشاء إناثا ويزوجهم ذكراهاوإناثا.. ،
ومنهم وهبه الصحة والعافية ، يرفل فيها ليل نهار ، ومنهم رزقه العلم والحكمة ، ومن أوتي الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً .
هذا عطاء الله ، ولن ينقص من ملكه شيئاً .
ورد في الحديث القدسي : ( ما نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلَّا كَمَا*يُنْقِصُ*الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ ) .
فياليت قومي يعلمون هذا ؛ ليرضَ كلُّ واحدٍ منا بما قسم الله له ؛ فنعيش في أمن وآمان ، متآلفين ، متآخين ، متحابين ، لا حسد ولاضغينة؛ إرضاءً وطاعة لخالقنا .
ربنا لا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ، وارزقنا الجنة فنكون على سرر متقابلين .
أكثر