• ×
صَالِح الرِّيمِي
صَالِح الرِّيمِي

الأب روح الحياة

11-04-1442 12:22 مساءً
✒سؤال الكل يعرف الإجابة من هو روح الحياة؟
الجواب إنه الأب شمس الحياة وروحها وروعتها ومبعث استقرار الأسرة وقائدها وصمام الأمان، والحاني الذي لا يتذوق طعم الراحة إلا براحة أبنائه، والملتجئ للأبناء في ضعفهم وسندهم في مصائبهم.

الأب هو المكافح والمناظل الذي لا يعرف الكسل ولا التعب ولا الملل ولا التواكل في جني الرزق لأجلهم وتلبية طلباتهم ورغباتهم، هو الذي يكد ويكدح من أجل تحقيق حياة آمنة حافلة بالاطمئنان والاستقرار المادي والمعنوي لأولاده.

‏أنظروا لصورة الطفلة مع والدها بتمعن وتفكر !!
الطفلة حذاؤها جديد، شعرها مصفّف بعناية، بنطلونها جميل وبلوزتها المدرسية رقيقة، ولا شيء من هذا القبيل ينطبق على أبيها، ومع ذلك يحمل عنها حقيبتها الممتلئة بالكتب ويبتسم رغم هموم الحياة الظاهرة علي ملبسه وملامح وجهه، ويسير بها نحو المدرسة متفاخراً بها أمام الناس.. هل شاهدتم الفارق بين حذاء الطفلة وحذاء أبيها..!!؟؟

من كان له أب على قيد الحياة فليقبل يديه ولا يمل من استنشاقهما، ويحسن صحبته، وليلزم قدميه التي تفطرت وتشققت لوقوفه مدة طويلة دون راحة من أجل كسب لقمة العيش التي تستقيم بها الأجسام.

ترويقة:
في الأثر يقول ابن عباس رضي الله عنه: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ لَهُ أَبَوَانِ فَيُصْبِحُ وَهُوَ مُحْسِنٌ إِلَيْهِمَا إِلَّا فَتَحَ اللَّهُ لَهُ بَابَيْنِ مِنَ الْجَنَّةِ، وَلَا يُمْسِي وَهُوَ مُسِيءٌ إِلَيْهِمَا إِلَّا فَتَحَ اللَّهُ لَهُ بَابَيْنِ مِنَ النَّارِ، وَلَا سَخِطَ عَلَيْهِ وَاحِدٌ مِنْهُمَا فَيَرْضَى اللَّهُ عَنْهُ حَتَّى يَرْضَى عَنْهُ)، قَالَ: قُلْتُ: (وَإِنْ كَانَا ظَالِمَيْنِ؟) قَالَ: (وَإِنْ كَانَا ظَالِمَيْنِ).

ومضة:
قال الله تعالى: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) ..
أكثر