• ×
نورة الشريف
نورة الشريف

هو القلب ضلّ قليلاً .. وعاد

11-04-1442 02:16 مساءً
✒ في الحياة قصص لايجدي بها فراق ولا تبترها قطيعة تجرنا إلى قصص مشابهه و على أطلال الماضي الذي لازال شاخصاً في الوجدان ننزوي لنتأمل لحظات عشناها ومازالت قابعه بين حنايا الصمت رغماً عنّا تعزف لنا لحن من التناغم العذب وكما قيل:
" الشيء السيئ يفتك بالذاكرة أكثر من الشيء الحسن".

لكنها الحياة لا تعرف الانصاف مهما كان ..
حتى وإن حاولنا النسيان فلا سبيل إلى ذلك
لا بأس ..لاشيء يبقى على حاله
لعل مابداخلنا سيمضي مع الأيام متخماً بالصمت ..ونحن لسنا بأفضل منه تسكننا براكين من الكتمان الخامدة ..

وبين الأمل المولود واليأس الراحل مرحلة خاوية قد تقودنا إلى خوض ما كنا نتورع عنه أو الانهزام المؤكد ..
فالحياة دروس مستمرة على قدم وساق ..
قد نقاسي ما نحن به نتألم نحزن لكن بكل هدووء وصمت وشيء من الرضى.

فالبوح قد ينحر اللحظات في مهدها ..
فبيدك أنت تستطيع تغيير حياتك
وبيدك أنت اصطناع السعادة فقط ارسم ألوان الفرح بكل تفاؤل وانتظر حتى لو انجرفت ذكريات الأمس أمام ناظريك
بسيول الخيبات أمل يغرق وحُلم يُسرق .

ومن بين تلك المعمعه المرهقه وضوضاء التفكير حتما سيجبر الله قلباً قد كُسر .

دع المقادير تجري في أعنتها*
ولا تبيتن إلا خالي البال

ما بين غمضة عين وانتباهتها*
يغير الله من حال إلى حال

فاليقين ينسف المستحيل فمن لنا غير الله ؟!
عوداً على بدء
تأمل حال قلبك مع واقعك هل سكنه الرضى؟
أم أن الرضى يأبا المكوث به !
وتذكر من رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط كما قال نبينا ﷺ.

واعلم أن كل مابك من صناعة يدك ..
سخطك على ما أنت به مهلك بل سيتجاوز ذلك ويتخطىّ حياة من أحبك ارفق به كي لا تسقيه كؤوساً من الألم وأنت لا تعلم .

إرضا بكل مقسوم ربك به اعطاك
واطوي جبال الهم وانسف ركامه

ماهي غريبة الحظ لو انه اقفاك
يمكن على خيرة وفيه السلامـه

نورة الشريف
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • حمود الديحاني
    12-04-1442 11:36 صباحاً
    مقال في منتهى الجمال
    محفز وايجابي وملهم*
    يجدد في النفس الآمال*
    وغير مستغرب ان ينبثق من مشكاة
    الكاتبة الجوكر والايجابية الاستاذة نورة الشريف*
    شكراً لصحيفة ازد*

    شكراً للاستاذة نورة الشريف*
    تحياتي للجميع ✍
  • عبدالله الطفيري
    12-04-1442 08:17 مساءً
    مقال جميل استاذتنا نورة الشريف وتمضي بنا في ذكريات الحياة والتي قضينها بحلوها ومرها ولان المقادير بيد الله وما اصابنا لم يكن ليخطأنا وما أخطأنا لم يكن ليصيبنا وتلك الحياة سيل من الهموم والكدر والمؤمن عليه الصبر حتى تطوي السجلات ويستلم كتابه وتلك الحياة الابديه *التي تغنينا عن كل ما مضى والسعيد من تجاوزنا فتنة الحياة ولم تغريه الدنيا واعطى الله حقه ورضي بقدرةً.
أكثر