• ×
صَالِح الرِّيمِي
صَالِح الرِّيمِي

يارب.. إني متفائل

23-05-1442 07:47 مساءً
✒بالأمس قلبت صفحات حياتي التي فيها الشيء الجميل وهو كثير، فلك الحمد يارب، وهناك الشيء القليل من المنغصات وما ذلك إلا بما كسبت يداي ونفسي الأمارة بالسوء، ويعفو عن كثير، فأستغفرك ربي وأسألك أن تغفر لي ما ذهب وتعينني على ما بقى من حياتي ..

أنا كإنسان بسيط لي أعمال دنيوية مع كثير من البشر، بكل تأكيد قد أخطأت كثيراً وحالي حال كل من يعمل لابد أن يخطئ ويصيب، لكن الأهم أنا وغيري محتاجين للتوجيه الدائم، والإرشاد المستمر لتصحيح المسار للوصول للأفضل والأكمل والأحسن، وكما قيل: (رحم الله من أهدى إلي عيوبي) ..

إلهي ومولاي العزيز القدير أسالك كلمة لينة أينما تركتها تُثمر في البشر، بالرغم من تصحُر المكان وشح المطر، لكن علينا المحاولة للإصلاح ونشر الخير بين الناس.. إلهي ومولاي الكريم أجعل الإستقامة طريقي لا ميل فيه ولا عثر ..

إلهي ومولاي الغفار أطلبك السماحة من أقصى قلبي إلى امتدادات روحي أن تغفر لي تقصيري.. إلهي ومولاي الوهاب الرزاق أسالك القبول أينما ذهبت بي الأيام وأودعتني.. اللهم واملأ دربي بالإشارات الصحيحة التي تدلني على الخير حيثما كنت ورحلت ..

ترويقة:
يارب.. إني متفائل بعطائك إلى حد السماء السابعة وحجم الكون، متفائل طول السنين، متفائل رغم الأنين.. هذا وربي منهج الهادي الأمين، متفائل دوماً وإن عظمت خطوب الحياة، متفائل أدنو لعلام الغيوب لحل المشكلات، اللهم أكتُب لنا ما تراه خيراً في حياتنا ..

ومضة:
أنا بالقناعةِ سيِّدٌ لسَعَادَتِي
فإذا جَشَعْتُ فإنني العبدُ الشَّقِي
أكثر