• ×
دسك التحرير 2

"هي لنا دار"..

17-02-1443 10:17 مساءً
بقلم ـ محمد بن عبدالله الشهري

image
.

تحتفي بلادنا المملكة العربية السعودية بذكرى اليوم الوطني الـ 91 عندما أعلن جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - أعظم مشروع وحدة عرفه التاريخ بإعلان توحيد البلاد تحت اسم المملكة العربية السعودية لتنطلق بعدها مسيرة فخر واعتزاز وتنمية وبناء نحو المجد والتطور لتصبح بلادنا في صدارة الدول العالمية في كافة المجالات ومحط أنظار الدول بفضل الله ثم بفضل قيادة حكيمة رشيدة أولت الاهتمام بشعبها وتلبية احتياجاته ومتطلباته من أجل بناء الإنسان وتنمية المكان .

إن ذكرى اليوم الوطني فرصة سانحة وعظيمة لنستلهم من قصص التوحيد التي خاضها الملك المؤسس ورجاله المخلصين لتوحيد البلاد ثم من بعده أبنائه ونستذكر رحلة توحيد المملكة العربية السعودية بعد أن وضعوا على عاتقهم مهمة توحيدها وبسط الأمن والاستقرار في ربوعها لنصل إلى العهد عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – الذي يواصل السعي الحثيث لتنمية وتطور الإنسان السعودي . حيث الحاضر المزهر والواقع الزاهر والمستقبل الطموح.

اليوم ونحن نعيش مرحلة مهمة من مراحل مسيرة التنمية وفق "رؤية المملكة 2030" يستوجب أن نشيد بما حظي به قطاع الهلال الأحمر بمنطقة عسير بعناية واهتمام كبير من القيادة الرشيدة في ظل توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير ومتابعة من رئيس هيئة الهلال الأحمر الدكتور جلال بن محمد العويس حيث حقق الهلال الأحمر بالمنطقة العديد من المنجزات على صعيد زيادة عدد المراكز الإسعافية فضلاً عن كفاءة التجهيزات الميدانية وتطوير القدرات البشرية بما يتوافق مع إستراتيجية الهيئة الجديدة 2025، التي تستهدف تطوير وتحسين جودة الخدمات الطبية الإسعافية وتطوير البنية التحتية والتنظيمية لأعمال الهيئة لتحقيق الريادة في حفظ الأرواح وخدمة الإنسان ومشاركة المجتمع .

وفي الختام، أسأل المولى الكريم أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، ويطيل في عمره وأن يديم عليه نعمة الصحة والعافية وأن يحفظ سمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز , ويديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والامان والاستقرار والعزة والتمكين والتقدم والازدهار .


محمد بن عبدالله الشهري
مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر بمنطقة عسير
أكثر