• ×

عادل التويجري : الهلال معيار الكرة السعودية والقروني مدرب فزعة

عادل التويجري : الهلال معيار الكرة السعودية والقروني مدرب فزعة
04-05-1435 01:35 مساءً
أزد - أحمد العسيري: أكد الإعلامي الرياضي عادل التويجري على أن الفريق الهلالي هو المعيار للكرة السعودية ، مشيراً إلى أن خالد القروني مدرب " فزعة " وكان يجب عليه ألا يقبل مهمة تدريب الفريق الاتحادي .

وقال التويجري في تصريحات لبرنامج أكشن يا دوري : " ارائي هي المثيرة للجدل وليس " عادل " هو المثير للجدل ، وأتحمل كل ما أقوله ، لأنني أصف واقع ولا أتبنى شيء ، وأسف مقدماً لكل شخص يغضب من أرائي " .

وأضاف : " منذ أربعة سنوات وكلما نطرح رأي نغضب جهة بسبب ذلك ، وأعتقد أنه فيما يخص قضية العنزي مع المنتخب بالوقت الحالي ، فإنه يجب على الكل أن يتذكر معاناة الكابتن ياسر القحطاني مع الأخضر ويقارن بين الإثنين ، وأشكر جميع لاعبي المنتخب السعودي الذين حضروا في الوقت المحدد للمعسكر دون تبرير وأعذار " .

وأشار : " منذ تأسيس نادي الهلال لم يغيب عن المنافسة على البطولات أبداً ، ونادي الفتح حقق بطولة الدوري لأول مرة في تاريخه ولم يحدث الضجة كما يحدث الآن مع الفريق النصراوي ، والزعيم الهلالي هو معيار الكرة السعودية ".

وبخصوص إستبعاد عبدالله العنزي من المنتخب ، أردف : " في السابق كان هناك أسماء تفرض عبر المنصة والتليفون لتمثيل المنتخب ، وتغريدة اللاعب عبدالله العنزي عبر " تويتر "بعد تغيبه عن المنتخب (كأنه يقول لا أهتم بذلك ) ، وأتحدى أن يكون الحارس عبدالله العنزي يحضر لتدريبات ناديه بالوقت المناسب " .

وتابع : " تولي لجنة الاحتراف موضوع عبدالله العنزي ؟ الفقرة 2/5 من المادة الخامسة والفقرة 7/1/50 و الفقرة 2/50 المادة 50 تنطبق على عبدالله العنزي ، والعقوبة تبدأ بالإنذار الخطي وقد تصل لإيقاف لستة أشهر ، وأتمنى أن تكون كل القضايا بنفس معيار ياسر القحطاني وسالم الدوسري وخالد الغامدي وعبدالله العنزي " .

وعن مدى إمكانية نجاح القروني مع الاتحاد ، أردف : " القروني مدرب " فزعة " للاتحاد ، وكان يجب عليه ألا يقبل هذه المهمة ، وأتمنى نجاحه مع الاتحاد في ظل الدعم القوي من الشرفي منصور البلوي " .

وإختتم التويجري تصريحاته ، قائلاً : " شكراً لمدرب الهلال سامي الجابر الذي أعطى جرعة للجميع في شهادات المدربين فلم نعرف بالسابق شهادة ( إيه وبي )، ووفقاً لمدرب الأهلي بيريرا فإن هناك مدربين بالسعودية يتم وصفهم بالمدير الفني بالإعلام البرتغالي مثل كارينيو ، وشكراً للجابر لأنه أعطى جرعة تثقيفية لمن يعانون من الفقر المعرفي ".