جديد الأخبار


السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019

 

الأخبار » أدب و ثقافة » وإن بلغت الملايين .. "المنيع" : لا زكاة في المقتنيات والأدوات الشخصية والمعدة للاستهلاك
تاريخ اليوم : السبت 11 جمادى الثاني 1440 / 16 فبراير 2019

وإن بلغت الملايين ..

 

 نشر في :  17-05-1440 11:25  

 
أزد - الرياض : قال المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع، إنه لا زكاة في المقتنيات والأدوات الشخصية والمعدة للاستهلاك، وإن بلغت الملايين، مبررا ذلك بأنها مهيأة للاقتناء وللاستهلاك؛ فلا زكاة فيها.

جاء ذلك ردًّا على سؤال أحد المستفتين في برنامج “فتاوى” التلفزيوني، قال فيه: “عندي في بيتي 5 سيارات للاستعمال الشخصي، ومجموعة تحف تساوي الملايين، وأدوات منزلية مثل ذلك، إلا أنها للاقتناء، فهل تجب الزكاة فيها؟”.

وجاء جواب الشيخ المنيع: “الذي عليه جمع من أهل العلم أن الزكاة لا تجب إلا في كل مال نامٍ بالفعل أو بالقوة، وهذه المقتنيات والأدوات الموجودة في بيته، والسيارات التي هي لاستعماله الشخصي، هذه لا تجب فيها الزكاة، وإن بلغت الملايين؛ فهذه مهيأة للاقتناء وللاستهلاك؛ فلا زكاة فيها”.

وتساءل المستفتي مرة أخرى: “رجل دفعتُ إليه من زكاتي ظنًّا مني أنه فقير، وأنه من أهل الزكاة، فهل تصح زكاتي في ذلك؟”. فأجابه الشيخ المنيع: “طالما أنك دفعت لمن تظنه فقيرًا فلا يلزم من ذلك أن تتحقق أنه فقير، من ظننته فقوي ظنك على أنه فقير فأعطه الزكاة”.

وأضاف: “ليس من الأدب ولا من حسن الخلق أن تقول له وأنت تظنه ظنا قويا أنه محتاج للزكاة تقول: ترى هذه زكاة أو نحو ذلك!”.

وأردف: “نعم، متى تشعره بأنها زكاة؟ إذا كان ظنك ليس غالبا بأنه فقير، فيمكن أن تقول هذه والله زكاة، وأنت كنت غير ظني، فالزكاة لا تصح لغني، ولا لقوي مكتسب”.

نقلاً عن صحيفة أزد الإكترونية

 المصدر أو شرح الصورة  :


 

خدمات المحتوى

 

تنـبيــة :  تُتيح لك ( صحيفة أزد ) التعليق على الخبر أو الرد على أي تعليق مالم يكون التعليق مخالف " للشريعة الإسلامية أو مخالف لنظام الدولة أو خادش للذوق العام ".. و الصحيفة تُخلي مسؤوليتها عن أي تعليق يخالف ما ذكر ..

 

 



تقييم
4.75/10 (99 صوت)

 

شرح  التسجيل في #حساب_المواطن بالفيديو و الصور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار السعودية , عاجل ,صحيفه,اخر الاخبار,اخبار عسير , عسير,ابهاusdv, جديد,حصري ,أزد ,ازد , صحيفة , الالكترونية ,,أخبار, صحيفة عاجل , صحف ,الإلكتروني