• ×

مجلس الأمن يدين التفجير في ضاحية بيروت الجنوبية معقل حزب الله

 مجلس الأمن يدين التفجير في ضاحية بيروت الجنوبية معقل حزب الله
09-10-1434 01:28 مساءً
أزد - تركي الحربي : أدان مجلس الامن التابع للامم المتحدة في وقت متأخر يوم الخميس تفجيرا أودى بحياة 20 شخصا في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل جماعة حزب الله الشيعية.

وقال المجلس في بيان "ناشد اعضاء المجلس الخمسة عشر جميع اللبنانيين الحفاظ على الوحدة الوطنية في وجه المحاولات لتقويض استقرار البلاد."

واصيب 120 شخصا في الانفجار الذي أدى ايضا الي حصار كثيرين اخرين داخل بنايات مدمرة.

وجاء الانفجار وسط توتر طائفي بسبب تدخل حزب الله ضد المعارضين المسلحين السنة في الحرب الاهلية في سوريا. كما يأتي بعد شهر من اصابة اكثر من 50 شخصا في انفجار سيارة ملغومة في نفس المنطقة.

وأعلنت جماعة سنية تطلق على نفسها اسم "سرايا عائشة" المسؤولية عن الهجوم وتعهدت بمزيد من الهجمات ضد حزب الله. ولم يتسن التحقق على الفور من البيان الذي بث على الانترنت.

والتهمت النيران الكثير من السيارات وكان بالإمكان مشاهدة جثث متفحمة لسائقين وركاب داخلها. وتصاعد عمود من الدخان الأسود فوق المنطقة ذات الكثافة السكانية العالية ولحقت أضرار بواجهات عدة بنايات سكنية.

وقالت قناة تلفزيون الميادين إن بعض الناس حوصروا داخل شقق في المكان قرب مجمع سيد الشهداء الذي كثيرا ما يحتشد فيه مؤيدن لحزب الله لمشاهدة خطب لزعيم الحزب حسن نصر الله.

وقال سكان في جنوب بيروت إن حزب الله المدعوم من ايران وسوريا كان في حالة تأهب وكثف الاجراءات الامنية في المنطقة بعد تحذيرات من معارضين سوريين مسلحين باحتمال الانتقام من الجماعة لدعمها للرئيس بشار الاسد.

وقال بيان جماعة (سرايا عائشة) "نحن سرايا عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها للمهام الخارجية نرسل لك أيها الخنزير حسن نصر الله أنت وحزبك رسالتنا الثانية مدوية قوية بفضل الله تعالى وعونه بعد أن أرسلنا اليكم رسالتنا الأولى وكانت صاعقة وقاسمة لظهوركم وما زلتم لا تفقهون ولا تفهمون ... وستظل ترى المزيد باذن الله تعالى."

وأضاف رجل ملثم جالس بين ملثمين آخرين يلوحان ببندقيتين في شريط الفيديو "نوجه رسالة الى اخواننا وأهلنا في لبنان.. نطلب منكم ان تبتعدوا عن كل مستعمرات ايران في لبنان. في بيروت وخارجها لأن دماءكم غالية علينا.

لكن حسن نصر الله عميل لايران واسرائيل. ونحن نعده بالمزيد المزيد وذلك بتأييد من الله وفضل."

وعلى الرغم من ذلك حمل كثير من السياسيين اللبنانيين اسرائيل مسؤولية الانفجار.

وقال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل ان الانفجار كان معدا بشكل جيد وأحد الاحتمالات أنه ربما كان انتقاما لعملية اللبونة.

وكان يشير الى اصابة اربعة جنود اسرائيليين في جنوب لبنان الاسبوع الماضي. وقال نصر الله أمس الأربعاء ان حزب الله هو الذي استهدفهم.

واعلن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي الجمعة يوم حداد على ضحايا انفجار بيروت.