• ×

تصريحات جديدة لفيلق القدس تفضح إرهاب إيران في اليمن .. وتكشف أزمة خطيرة تعيشها أذرع طهران

تصريحات جديدة لفيلق القدس تفضح إرهاب إيران في اليمن .. وتكشف أزمة خطيرة تعيشها أذرع طهران
10-09-1442 12:20 صباحاً
أزد ـ الرصد فضحت تصريحات المساعد الاقتصادي لقائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال رستم قاسمي، لأول مرة عن أنشطة مستشارين عسكريين إيرانيين في اليمن دعما للحوثيين* إرهاب إيران و أنشطتها المزعزعة لأمن المنطقة.
وقال قاسمي، في حديث خاص لـRT، اليوم الأربعاء، إنه يوجد في الوقت الراهن “عدد* من المستشارين من الحرس الثوري* في اليمن، مضيفا أن الحرس الثوري قدم السلاح لميليشيا الحوثي في بداية الحرب اليمنية، ودرب عناصر من قواتها على صناعة السلاح.

وأضاف قاسمي: “قدمنا استشارات عسكرية، وكل ما يمتلكه الحوثيون من أسلحة هو بفضل مساعداتنا، نحن ساعدناهم في تكنولوجيا صناعة السلاح.

وردا على سؤال حول صحة التقارير عن إرسال إيران سلاحا إلى اليمن في بداية الحرب، قال قاسمي: “لقد قدمنا السلاح بشكل محدود جدا، لقد قدمنا الاستشارات أكثر مقارنة بتقديمنا السلاح إلى اليمن”.

ونفى المسؤول بالحرس الثوري أن تكون بلاده في الوقت الراهن قادرة على إرسال السلاح* إلى المليشيا، وقال: “للأسف لم نتمكن بسبب الحصار المطبق على اليمن، ولا يمكن الآن إرسال أي مساعدات إلى اليمن”.

وتتهم واشنطن* طهران بتقديم الدعم العسكري للحوثيين، فيما تواصل المليشيا هجومها على مأرب و الهجوم على مواقع مدنية بالمملكة باستخدام صواريخ و طائرات مسيرة.

و كشفت تصريحات قائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قآاني في مراسم تشييع القائد في فيلق القدس محمد حجازي عن الدور الذي لعبته إيران في دعم مليشيات الحوثي المتمردة* في اليمن.

وكان قآني، قد اعترف خلال مراسم تشييع نائبه العميد حجازي، بالمشاركة الميدانية في الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن منذ 6 أعوام، والقتال إلى جانب الحوثيين ،إضافة لتهريب الأسلحة والخبراء.

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني علق تصريحات قآاني قائلا : ” تصريحات قيادات فيلق القدس والحرس الثوري تؤكد التورط الإيراني في الانقلاب الذي نفذته مليشيا الحوثي، وانتهاكها السافر للقوانين والمواثيق الدولية بالتدخل في شئون دولة عضو في الأمم المتحدة، وتحديها السافر لإرادة المجتمع الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية”.

وأضاف الإرياني أن المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن مطالبين بإدانة التدخلات الإيرانية في اليمن، والتي تقوض جهود التهدئة وإحلال السلام، وتطيل أمد الأزمة والمعاناة الإنسانية، ومساعيها تحويل الأراضي اليمنية منصة لتنفيذ أجندتها التوسعية ومنطلق لنشر الفوضى والإرهاب في المنطقة.

من جانبه علق أيضا الباحث والمحلل اليمني محمد جميح على تصريحات قآاني بالقول :” ذكر قائد “فيلق القدس” إسماعيل قآني في كلمته بمناسبة تشييع جنازة محمد حجازي نائب قائد الفيلق إن سليماني وحجازي أسسا الميليشيات المسلحة التي تدعمها طهران في المنطقة، على “نهج وفكر الثورة الإيرانية، لـ “تشكيل الدولة الإسلامية العالمية بقيادة الإمام المهدي”.. تتعمد إيران إحراج مرتزقتها.