• ×

رئيس حكومة فرنسا يعلن نقاشا برلمانيا الأربعاء حول سوريا "من دون تصويت"

 رئيس حكومة فرنسا يعلن نقاشا برلمانيا الأربعاء حول سوريا "من دون تصويت"
27-10-1434 10:35 صباحاً
أزد - منصور الحربي: اعلن رئيس الحكومة الفرنسية جان مارك ايرولت الاثنين ان نقاشا برلمانيا حول الوضع في سوريا سيجري الاربعاء، الا انه سيكون "من دون تصويت"، رافضا بذلك طلبات فئة من المعارضة التي طالبت باعطاء الكلمة للبرلمان قبل الموافقة على اي عمل عسكري في سوريا على غرار ما حصل في بريطانيا والولايات المتحدة.

وقال ايرولت "سيجري الاربعاء نقاش من دون تصويت لانه مهما كانت الاحتمالات فان القرار الاخير لرئيس الجمهورية لن يؤخذ الا بعد تشكيل ائتلاف" دولي، مضيفا ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "يواصل عمله في مجال الاقناع لتشكيل هذا الائتلاف في اسرع وقت ممكن" لمعاقبة النظام السوري على استخدامه السلاح الكيميائي.

والقرار الاميركي باحالة مسالة التدخل العسكري في سوريا على التصويت في الكونغرس وضع هولاند في موقع حساس لترجمة التزامه برد حازم على النظام السوري بعد هجوم 21 اب/اغسطس الكيميائي.

ولن يجتمع الكونغرس الاميركي قبل التاسع من ايلول/سبتمبر.

وقالت رئيسة لجنة الدفاع في البرلمان الفرنسي باتريسيا ادام "اذا رفض الكونغرس الاميركي التدخل، فان فرنسا لن تقوم به".

واثر لقاء الاثنين استمر لاكثر من ساعتين مع ممثلي الكتل البرلمانية في ماتينيون، اعتبر ايرولت ان "لا احد ينكر حقيقة" الهجوم الكيميائي في 21 اب/اغسطس ومسؤولية دمشق عنه.

واضاف ايرولت ان "فرنسا اذن عازمة على معاقبة استخدام نظام بشار الاسد للسلاح الكيميائي وردعه عن اللجوء اليه مجددا عبر عمل حازم ومتناسب".

وكرر ان الهدف ليس "اسقاط" نظام الاسد ولا "تحرير سوريا".

وتزامن كلام رئيس الوزراء مع نشر الحكومة الفرنسية لوثيقة استخباراتية رفعت عنها السرية حول "البرنامج الكيميائي السوري" و"حالات سابقة لاستخدام عناصر كيميائية" و"الهجوم الكيميائي" الذي وقع في 21 اب/اغسطس 2013.

كذلك، قالت مصادر حكومية ان ستة اشرطة فيديو تشكل جزءا من 47 شريطا قامت الاستخبارات الفرنسية بتحليلها وموضوعها هجوم 21 اب/اغسطس، سيتم نشرها مساء الاثنين على موقع وزارة الدفاع.