• ×

بمناسبة النجاح الكبير

رئيس غرفة أبها : القيادة الرشيدة سخرت كافة الإمكانيات في الموسم الاستثائئ لخدمة الحجيج لأداء مناسكهم بكل أمان وسلامة

رئيس غرفة أبها : القيادة الرشيدة سخرت كافة الإمكانيات في الموسم الاستثائئ لخدمة الحجيج لأداء مناسكهم بكل أمان وسلامة
13-12-1441 02:44 مساءً
أزد . أبها : رفع رئيس غرفة أبها حسن بن معجب الحويزي نيابة عن أعضاء مجلس الإدارة والأمانة العامة ومنسوبي غرفة أبها وقطاع الأعمال بعسير أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل- مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية، ومعالي الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن وزير الحج والعمرة - حفظهم الله ورعاهم – وكذلك جميع القطاعات الأمنية والإدارات الحكومية المعنية على نجاح أعمال موسم الحج 1441 هـ ، الذي تسعد به المملكة ، وسعت بكل مقدراتها وإمكاناتها لمساعدة ضيوف الرحمن على أداء مناسك الركن الخامس من أركان الاسلام بكل أمان ويسر وسهولة وسكينة ووقار.

مشيراً إلى أن هذا التعامل الحكيم من قبل القيادة الرشيدة مع هذه المرحلة التي بلغ فيها وباء كوفيد - 19 ذروته حيث شهد موسم الحج تعاملا استثنائيا مع هذه الجائحة، فكان القرار هو استمرار موسم الحج، مع مراعاة السيطرة على انتشار هذا الوباء بإتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحد منه، ووقف خطورته الكبيرة على أفواج الحجيج خاصة أن هذا المرض لا يزال يفتك بكثير حول العالم، فلا يوجد له علاج أو لقاح، مما يعني استمراره لفترة طويلة، ولهذا فقد اقتصر الحج هذا العام على قاطني المملكة سواء من المواطنين أو من المقيمين، ما يحقق العدالة في التعامل ووجود تمثيل فعلي من مختلف دول العالم.

مؤكدا على أن نجاح موسم حج هذا العام 1441هـ، يعود إلى التميز في تنفيذ الخطط الصحية والأمنية والمرورية وغيرها من الخدمات، مما كان له كبير الأثر على توفير سبل الراحة والأمان لحجاج بيت الله الحرام للمشاعر المقدسة، وأن ما تحقق من نجاح في موسم حج هذا العام أتى بفضل من المولى عز وجل، ثم ما توليه المملكة -رعاها الله- والقيادة الرشيدة – ايدها الله - من اهتمام كبير وتوجيهات كريمة لتسخير كل الإمكانات المادية والبشرية التي أثمرت في تمكين جميع الحجاج من أداء مناسكهم ، مشيراً إلى أنه لا توجد دولة في العالم تدير وتنظم الحشود والتجمعات البشرية في ظل الجائحة العالمية، كما تفعل المملكة في هذا الموسم الاستثنائي، وبهذا المستوى، موضحاً : لقد أثبت حج هذا العام ما لا حاجة لإثباته من حرص دائم للمملكة على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن بشكل يدعو للفخر والاعتزاز، وهو شرف عظيم، شرّف الله به هذه البلاد وقادتها وأبناءها بالقيام بخدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام.
أكثر