• ×

ايمان باشكيل تعاني الالم الجسدي والنفسي بسبب حادث المصعد الذي تعرضت له من شهر وتناشد المسؤولين سرعة علاجها

وزير الصحة يوجه الطبيب العامودي للوقوف على الحالة

وزير الصحة يوجه الطبيب العامودي للوقوف على الحالة
07-07-1442 03:31 مساءً
أزد ـ جدة : حورية الجوهر .
ايمان باشكيل مواطنة سعودية شاء القدر ان تقع في بئر مصعد المبنى السكني الذي تقيم فيه بعد ان ضغطت على زر المصعد بينما المصعد معلق في الدور الثالث وللاسف لم تتوقع ايمان ان حفرته تنتظرها فتقع فيها وتتسبب في كسور مضاعفة في ساقها كما تقول من من الدرجة الخامسة بالاضافة الى كسر في الظهر وهذا ما اخبرها به الاطباء بعد استنجادها بواسطة هاتفها النقال بالجيران الذين نزلوا لنجدتها فورا بواسطة الدرج طبعا لان المصعد لو تحرك فلا سمح الله سينهي حياة ايمان اللي كانت تصرخ وتعاني الالم نتيجة اهمال صيانة المبنى السكني تم نقل ايمان لمستشفى مجمع الملك عبدالله بابحر جدة ليتم القيام باسعافها اوليا حيث اخبرها الاطباء بعد الفحوصات التصويرية وغيرها ان ساقها مكسور مضاعف وكسر اخر في ظهرها ومنذ ذلك الحين الى يومنا هذا تجاوز الشهر وما زالت ايمان ترقد في مجمع الملك عبدالله في جدة بعد تقديم الاسعافات الاولية والادوية والمحاليل المهدئة الالم وغيره دون ان يتم اجراء عملية او تحبير كسورها الى ان وصلت ساقها للمستوى الذي تشاهدونه اقول ايمان انهم اخبروها انهم لايمكنهم تحبير كسورها او معالجتها الا بجهاز ليزري وهو ليس متوفر لديهم في مجمع الملك عبدالله ولكن متوفر في مستشفى الملك فهد وان طبيب واحد في مستشفى الملك فهد هو الذي يمكنه اجراء العملية بهذا الجهاز ووافقت ايمان ان يتصرف الاطباء بما يرونه مناسب لها وهو نقلها لمستشفى الملك فهد وكان هذا منذ حوالي اسبوعين فيما ان ساق ايمان تتدهور بالاضافة الىًكسر الظهر وكان امل ايمان في سرعة النقل والعلاج في المستشفى الاخر هو المصبر لها بعد الله تعالى ولكن للاسف الشديد لم يوافق مستشفى الملك فهد المستشفى والطبيب الذي من المفترض يعالج ايمان على استقبال ايمان وسرعة علاجها وهذا صدم ايمان وصدم عائلتها وصدمني شخصيا عندما كنت مرافقة لها وكل من قام بزيارة ايمان ومشاهدة الكارثة التي احلت بساقها التي تتدهور يوم بعد يوم وتسبب لها الألم الشديد ولعدم تحملها الالم وفقد الامل من ساقها لجأت ايمان عبر جهازها الجوال والبث عبر سناب شات ووسائل السوشال ميديا للاستنجاد وطلب العون بكل من يهمهم الامر ومنهم وزير الصحة الذي لم يتأخر عن توجيه الدكتور المعلق الامل فيه بعد الله تعالى من مستشفى الملك فهد للوقوف على حالة ايمان وسرعة نقلها ومعالجتها واخيرا وليس بأخر وبناء عليه توجه الدكتور لمجمع الملك عبدالله الذي ما زالت ايمان ترقد فيه وباشر حالت ايمان المتدهورة وغادر بعد ان سألها مالذي تريده ان يفعل لها فاخبرته انها سمعت عن الجهاز المنقذ والمجبر باذن الله كسورها والى الان ما زال الامل بالله تعالى ان يتم معالجة ايمان باشكيل في اسرع وقت ممكن لتعود لابنها ماجد المعاق الذي هو اكثر ابنائها حاجة لها
أكثر